الرئيسية / غير مصنف / بالصور.. “باسم الجنوبى”: حملة “الثقافة للحياة” هى الحل
حمله الثقافه

بالصور.. “باسم الجنوبى”: حملة “الثقافة للحياة” هى الحل

بعيدا عن أجواء السياسة العاصفة والضبابية قرر مجموعة من الشباب المصرى بدء النشاط فى مساحة من العمل العام لا يلتفت إليها الكثير ولا يتقن العمل بها إلا القليل وهى مساحة العمل الثقافى العام القائم على التطوع.

“يقل الاستبداد كلما زادت الشعوب معرفة” كلمة الكواكبى السابقة هى أول كلمة تجدها عندما تدخل صفحة حملة “ثقافة للحياة” عبر فيسبوك، وكأنها هى التى ألهمت المؤسسين فكرة الحملة التى أنجزت عشرات الفاعليات الثقافية غير المسبوقة فى محافظات مصر وخارج مصر أيضاً.

يحكى باسم الجنوبى، مؤسس الحملة ، لـ”كايروا دار ” عن بداية الحملة منذ كانت فكرة تدور فى ذهنه بقوله:” حملة ثقافة للحياة هى وليدة الحاجة إليها بعد ثورة 25 يناير التى أطاحت بنظام سياسى فاسد، وآن الوقت للإطاحة بنظام ثقافى حرص على تجهيل الشعب وإجهاض أى مبادرة تثقيفية أو علمية أو تعليمية فانتشرت الأمية وعم الجهل وتراكمت حالة اللاوعى، فكان لابد من حراك ثقافى ناضج الفكرة ومكثف الحركة يواجه هذه الموروثات ويثور عليها،فكانت فكرة حملة ثقافة للحياة” .

ويكمل الجنوبى أن الغرض الأساسى من الحملة مواجهة الأمراض الثقافية الموجودة بالمجتمع التى تمثلت فى الأمية والجهل الذى يولد التعصب والتطرف، تلك الأمراض نواجهها فى كل فعالياتنا التى ركزت فى عامها الأول على التحفيز على القراءة الفعّالة، وإكساب مهاراتها السريعة والتوعية بكيفية اختيار الأقسام العلمية المناسبة لكل شخصية وكيفية عرض الكتب وتلخيصها بصورة مفيدة.

وتتميز الفعاليات بالتنوع لتشمل المحاضرات العامة فى الجامعات، والدورات التدريبية فى المراكز الثقافية والجمعيات الخيرية والأحزاب السياسية – بغض النظر عن الانتماءات-ومعارض الكتب المجانية والمسيرات والمظاهرات الثقافية التى تدعو الجماهير إلى القراءة، بالإضافة إلى ملتقيات الشعر وعروض الكتب وتنظيم مسابقات القراءة عبر الإنترنت وكل هذا نقدمه بصورة مجانية تماماً بالتعاون مع أى مؤسسة تؤمن بأهمية ما نقوم به.

ويضيف الجنوبى لم يقتصر دور الحملة منذ إطلاقها فى شهر فبراير 2013 على المحاضرات فقط ولكن قمنا بعمل “مهرجان ثقافة للحياة” لتكون أول معرض كتاب مجانى فى مصر موجه إلى نشطاء العمل الأهلى فى مصر لتكوين مكتبات فى كل مؤسسة أهلية مثل الجمعيات والأحزاب والفرق العامة والتشجيع على القراءة داخل كل مؤسسة منها، وقمنا بمبادرة “استرجل واقرأ 10 كتب فى الشهر” وهى عبارة عن تنظيم مسابقة عربية للقراءة عبر الإنرنت شارك فيها شباب أكثر من خمس دول عربية وانتهت بحفل توزيع جوائز على الفائزين بالعاصمة القاهرة، بالإضافة إلى”مبادرة ماتيجى نعرف” التى تهدف إلى التعريف بأهم مثقفى المحافظات المصرية التى تظلم فى التصور الذهنى الشعبى، والتعريف بمنتجاتهم الثقافية مثل محافظات الصعيد وسيناء والنوبة والمنوفية، كما تقوم بالتعريف بثقافات الدول المتقدمة وكيف صنعت طفرة التغيير وتجربتها فى التنمية مثل تركيا واليابان.

ويستطرد الجنوبى: لم يقتصر دورنا على مصر بل أمتد إلى فلسطين، قمنا بزيارتها فى إطار التعاون والتضامن الثقافى بين شباب مصر وفلسطين لدعم وتحفيز قيمة القراءة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *