الرئيسية / تكنولوجيا / بالصور.. “روبوت” يمنع الإرهابيين والمحكوم عليهم من السفر
كمبيوتر

بالصور.. “روبوت” يمنع الإرهابيين والمحكوم عليهم من السفر

تطورت التكنولوجيا بشكل كبير مؤخرا، فأصبحت تصنع لنا الطعام وتحرس الأبواب وتمنحنا التحكم فى جميع الأشياء من حولنا بضغطة واحدة، وخاصة بالنسبة للروبوت الذى تقدم بشكل ملحوظ، ليُخرِج لنا نموذجًا يساعد فى اكتشاف الإرهابيين والممنوعين من السفر فى المطارات “لحظة مرورهم”.

وبدأت السلطات الحكومية وشركات الطيران فى استخدام عدد من الآلات التى تتعرف على الأشخاص عن طريق طباعة وجوههم ومماثلتها، بالإضافة لأخذ بصمات أصابع اليد.

ولفتت صحيفة “Wall Street”- على موقعها الإلكترونى- إلى أن هناك العشرات من المطارات فى أوروبا وإستراليا والولايات المتحدة الأمريكية تعمل الآن بهذه التكنولوجيا، وبالتالى لا يحتاج الركاب إلى المرور بنقاط تفتيش أو اطلاع على هوية الأشخاص، ولكن عن طريق المرور بأحد الآلات للكشف عنهم وبشكل سريع.

وقام مطار “جاتويك” بلندن بتجربة هذا النظام على 3000 خط طيران ببريطانيا، والذى ساهم فى التخلص من نقاط المرور نهائيا، وكأن انعكاس وجوههم تذاكر للسفر.

وقال عدد من المسئولين الحكوميين: “إن النظام الأوتوماتيكى فى المطارات يؤكد على عدم الحاجة لشاشات المرور والتعامل مع البشر، بالإضافة إلى أن الأجهزة التكنولوجية والكمبيوتر يكونان أكثر دقة من العنصر البشرى وأقل ارتكابا للأخطاء”.

وارتفعت نسبة استخدام هذه التكنولوجيا فى المطارات العالمية إلى 28%، بعد أن كانت 18% فقط عام 2008، وذلك وفقا للاستبيان الذى أجراه نظام مد المعلومات بخطوط الطيران SITA.

يأتى هذا فى الوقت الذى وجهت فيه عدد من الانتقادات للاستغناء بشكل كلى عن العنصر البشرى، حيث قال “بارنت” خبير أمنى للطيران: “إنه من الخطورة الاعتماد على الكمبيوتر والآلات فقط فى الأمور الأمنية، خاصة فى عصر يستخدم فيه الإرهابيون “السترات الإرهابية” كأداة للتفجير”.

للمزيد من أخبار “كايرو دار”:

◄بالصور .. إعلان إسماعيل يس ومريم فخر الدين لإحدى منتجات المياه الغازية
◄بالفيديو.. أسد يستسلم أمام مجموعة من التماسيح حول جثة خرتيت ميت
◄بالفيديو.. ثعبان “بيثون” يبتلع تمساحًا صغيرًا حيًا
◄بالصور.. أظرف قفشات و”ألش” الشباب بمناسبة رأس السنة
◄بالصور.. نجمات العرب والعالم يتحولن لـ”ماما نويل” فى أعياد الكريسماس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *