دراسة أمريكية: ارتفاع هرمون الإستروجين وراء الموت المفاجئ

أشارت دراسة حديثة نشرها موقع “ويب ميد” الطبى الأمريكى إلى علاقة هرمون الإستروجين بتوقف نبضات القلب المفاجئ.

وسلطت الدراسة الضوء على وجود نسب مماثلة من هذا الهرمون عند من يعانى البدانة وارتفاع ضغط الدم والسكرى.

وأظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين يترافق عادة مع زيادة خطر الموت القلبى المفاجئ عند الرجال والنساء.

ويحدث الموت المفاجئ للقلب عندما تتوقف النبضات بشكل غير متوقع، ويتسبب هذا فى وفاة نحو 350 ألف شخص سنويا فى الولايات المتحدة.

الباحثون فى جامعة بورتلاند اوريغون الأمريكية، فحصوا بيانات أشخاص فى مجموعتين: الأولى ممن توفوا بسبب الموت القلبى المفاجئ، والثانية من المصابين بمرض الشريان التاجى.

وأشارت فحوصات البلازما التى أجريت وقت الوفاة أو أثناء زيارة الطبيب، إلى أن الأشخاص من المجموعتين كان لديهم مستويات استروجين عالية مقارنة مع مستويات التستوستيرون التى كانت أقل عند الرجال والنساء الذين عانوا من توقف القلب المفاجئ.

ولم يعرف الباحثون بعد سبب ارتفاع نسبة هذا الهرمون عند توقف القلب المفاجئ، لكنهم يسعون إلى فك لغز تلك العلاقة بينه وبين توقف نبضات القلب أو مرض الشريان التاجى؛ كى يجدوا الحلول المناسبة لتفادى مثل هذه الأمراض.

◄◄للمزيد من أخبار “كايرو دار”:

◄بالفيديو والصور.. شاب مصرى يخترع طائرة هليكوبتر من الحديد الخردة.. تكلفة الاختراع أقل من 25 ألف جنيه وتعمل بدون طيار
◄بالصور.. أغرب خمس صفقات للاعبين فى حرب الانتقالات بالدورى الإنجليزى
◄بالصور.. سامسونج تطلق هاتف “جلاكسىS5 “.. رسميا
◄ننشر الأجزاء المحذوفة من مناهج التعليم بعد تأجيل الدراسة
◄محاضرات طلاب الثانوية العامة
◄محاضرات طلاب الشهادة الإعدادية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *