التفكير الإيجابى يقوى الجهاز المناعى لمقاومة الأمراض

السعادة شىء داخلى تشعر به فى قرارة نفسك، ولكن مع الأسف ليس فى كل الأوقات، وعليك أن تكون إيجابيا؛ لكى تجتاز الأزمات؛ لترى الحياة بشكل مختلف أكثر تفاؤلا، وتستمتع بكل أحداثها من خلال معالجتك الداخلية لها؛ ولأن التفكير أساس القرار والإحساس؛ فيجب تغيير أفكارنا.

وأثبت باحثون بجامعة ويسكونسن، أنّ الناس الذين يزاولون التفكير الإيجابي يكافحون الأمراض بشكل أفضل؛ حيث قام فريق من علماء المخ والأعصاب باستخدام جهاز رسم المخ لقياس نشاط الدماغ، ثم قاموا بحقن كل الخاضعين للدراسة بجرعات من فيروس الإنفلونزا؛ فوجدوا أن الأفراد الذين يفكرون بإيجابية كان لديهم تفاعل مناعى أقوى بمراحل من أولئك أصحاب التفكير السلبى، وبذلك فإن التفكير الإيجابي يمكن أن يجعلك ليس فقط أسعد ولكن أيضا بصحة أفضل.

من الآن يمكنك أن تستبدل أنماط الفكر السلبية بأخرى إيجابية من خلال قرار واعي بالتغيير؛ وما عليك سوى اتباع بضع خطوات لتصبح شخصا إيجابيا ترى الحياة بمنظار التفاؤل وهى:

أولا: وقبل كل شيئ ابتسم، فقد أثبت الباحثون في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو أنّ التعابير الوجهية المرتبطة بالمشاعر كالسعادة، والغضب، والحزن يمكن أن تسبّب بعض التغييرات الكيميائية الطبيعية فيى الجسم؛ والتى تجعلك تشعر بهذه المشاعر فعلا، حيث ترسل العضلات الوجهية إشارات إلى الجهاز العصبى الذى يسيطر على العضلة، الأمر الذى يؤثر على ردود الأفعال الطبيعية وفقا لهذه الإشارات.

ثانيا: اختر كلماتك بعناية؛ لأن ما تقوله يصدقه عقلك الباطن، ويؤكده فورا حتى لوكان بصيغة النفى؛ لذلك اختر الصيغة الإيجابية مثل: ( أنا إنسان ذكي ومحبوب) بدلا من ( أنا لست غبيا ومكروها).

ثالثا: درّب عقلك على التأمل فقد أكدت الابحاث أنّ التأمل يزيد النشاط في نفس المنطقة من الدماغ التى يربطها العلماء بالتفكير الإيجابى، والأشخاص الذين يتأمّلون كثيرا وبانتظام هم أكثر صحة وإيجابية عن باقى الناس.

رابعا: ابحث عن المنحة في قلب المحنة؛ فالحياة لا تخلو من الصعاب، واستمر فى البحث عن الحكمة المجهولة فى هذا الموقف الصعب، وكن معالجا هادئا لمشكلاتك.

خامسا: قرر البداية منذ اللحظة ولا تضيع المزيد من عمرك ووقتك واستثمر القادم، ودعك من الماضى الراحل بلا عودة.

◄◄◄للمزيد من معلومات “كايرو دار”:

◄العادات الإيجابية تعنى التغيير للأفضل

◄العادات الإيجابية تعنى التغيير للأفضل

◄الطاقة الإيجابية يمكنها أن ترفع من معنوياتك وتمنحك حالة مزاجية هادئة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *