الرئيسية / طابور الصباح / تعرف على أسباب التلعثم فى الكلام
مقابله عمل - مقابله شخصيه

تعرف على أسباب التلعثم فى الكلام

يستطيع الإنسان منذ طفولته أن يعبر عن رغباته ويكون ذلك من خلال الكلام، ويتدرب على ذلك منذ نعومة أظافره، إلا أن تلك الوسيلة قد يعترضها بعض المشكلات فيجد الإنسان صعوبة فى التعبير عما بداخله.
والجهاز الذى ينتج الكلام فى الكائنات البشرية، يشمل البطن والصدر والحنجرة والفم والأنف والحجاب الصدرى واللسان والشفتان والحنك والأسنان.
أهم الأدوات المستخدمة فى صنع الأصوات هى عضلات الفم والحنك والشفتان واللسان ، ولقد تعلمنا كيف نقوم بصنع الأصوات خلال فترة الطفولة المبكرة.
فمن الواضح أننا إذا لم نستطع العزف على هذه الآلة (الجهاز الصوتى) بتناسق كامل، فعندئذ يحدث شىء ما لكلامنا، فإنه يخرج بصورة خاطئة ونتلعثم.
والتلعثم أو التأتأة وتحدث عندما يكون هناك تشنج فى عضو أو أكثر من الأعضاء التى تنتج الكلام، وهناك درجات عديدة للتلعثم، فإنه قد يتراوح بين عجز طفيف فى لفظ حروف أو مقاطع معينة بسهولة، وهى حالة تكون فيها عضلات اللسان والحلق والوجه قد تعرضت للتشنج.
والتلعثم نادرا ما يظهر قبل سن الرابعة أو الخامسة وقد يبدأ الطفل بالتلعثم لأنه يكون هناك فى الواقع خطأ ما بأحد الأعضاء المستخدمة فى إنتاج الأصوات، وفى أحيان كثيرة الاضطراب العاطفى يسبب التلعثم، كما نشرت موسوعة عالم الإنسان.
وعندما يتلعثم الشخص فإن الحروف الساكنة هى التى تسبب المشكلة الأعظم وتلك الحروف مثل k .t.j.p.b .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *