الرئيسية / سياسة وتاريخ / “بلسم عبدالملك”.. صحفية خطبت فى المساجد والكنائس وأسهمت بثورة 19
ثورة 1919

“بلسم عبدالملك”.. صحفية خطبت فى المساجد والكنائس وأسهمت بثورة 19

أثمرت جهود الرائدات فى الصحافة والحركة النسائية، بالإضافة إلى صيحات الرجال الذين ناصروا نهضة المرأة، عن نمو الوعى القومى والسياسى والاجتماعى لدى المرأة المصرية، ولذلك جاءت ثورة 1919 حتى شاركت فيها المرأة بكل طبقاتها.

ولدت “بلسم” فى طنطا، ونشأت بها، وتعلمت فى مدارس الإرساليات الكاثوليكية، وأتقنت الفرنسية والعربية، واشتغلت بالتربية والتعليم، وشاركت فى النهضة المصرية وكانت من أوائل المصريات اللاتى طالبن بالاستقلال وأسهمت فى ثورة 1919، وخطبت فى الأزهر والمساجد والكنائس والشوارع، وكانت إحدى الكاتبات ذوات المنهج الواضح والأسلوب الصريح فى معالجة مشكلات المجتمع العربى.

وذكر كتاب “صحفيات ثائرات”، لمؤلفه إسماعيل إبراهيم، أن “بلسم عبدالملك” أصدرت مجلة “المرأة المصرية”، حيث صدر العدد الأول منها فى يناير 1920، وهى مجلة أدبية علمية، نسائية، وعمل الغلاف الأول لها صورة ملكة فرعونية.

وعللت صاحبة المجلة ذلك بقولها: “إن المجلة تأتى برسم الأميرة المصرية “نفرت”، لأنها سوف تكون مجلة تعبر عن المرأة المصرية الصحيحة، بعد أن نهضت المصرية لتأخذ بيد القابعات فى ظلام الجهل، وسوف يكون هذا الرسم فى صدر كل عدد”.

وظلت المجلة تسير على الخط الذى رسمته لها صاحبتها، حتى توقفت بعد ديسمبر عام 1938م لوفاة “بلسم عبدالملك” فى أكتوبر من نفس السنة.

◄◄◄موضوعات متعلقة

◄كيف رد “الحسين الثانى” على صحفية أحرجته؟

◄عماد حمدى أسس مكتب دعاية صحفية وعمل بمستشفى أبوالريش

◄هند نوفل أول سيدة عربية تصدر مجلة نسائية 1892م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *