الرئيسية / توب / رسالة تاريخية من أمريكى يُحذر من خطر اليهود!

رسالة تاريخية من أمريكى يُحذر من خطر اليهود!

“إنهم خطر كبير يهدد أمريكا، بل ويهدد العالم أجمع”، هذا هو مختصر ماقاله الأمريكيون الأوائل، حيث حذروا من خطر تواجد اليهود فى بلدانهم واصفين إياهم بالمخربين.

ووفقاً لكتاب بروتوكولات حكماء صهيون للكاتب الحسينى أبو زيد، كان بنيامين فرانكلين من المؤسسين للولايات المتحدة الأمريكية وحذر من تواجد اليهود فى أمريكا، حيث قال” أيها السادة هناك خطر كبير يتهدد البلاد وهذا الخطر هو اليهود، ففى أى أرض يحل بها اليهود يعملون على تدنى المستوى الأخلاقى والتجارى فيها، وعلى مدى تاريخهم الطويل، ظلوا متقوقعين على أنفسهم فى معزل عن الأمم التى يعيشون فيها، بل كانوا يعملون دوما فى إثارة الأزمات المالية التى تخنق اقتصادياتها كما حصل فى البرتغال وإسبانيا”.

وأشار” إن لم يُطرد اليهود من الولايات المتحدة الأمريكية بموجب الدستور، فإنهم وخلال مائة عام على الأقل، سيتوافدون إلى البلد بأعداد كبيرة وبتلك الأعداد سوف يحكموننا ويدمروننا من خلال تغيير أنظمة الحكم لدينا والتى بذلنا الغالى والنفيس من دمائنا وأرواحنا وممتلكاتنا من أجلها، فبعد مائتى سنة من الآن فإن أحفادنا سيعملون فى الحقول ليل نهار ليشبعوا بطونهم من الجوع، بينما يجلس اليهود فى قصورهم ويفركون أيديهم فرحا، بما حصده من غلال وأرباح”.

واستطرد فى رسالته قائلاً: “ها أنا أحذركم ياسادة إن لم تطردوا اليهود، فإن أولادكم وأحفادكم سيلعنونكم فى قبوركم”.

تعليق واحد

  1. ايها اليهود ايها الصليبين استعدوا للملحمه استعدوا للحرب تليها الحرب استعدوا لفقد ابنائكم ورجالكم وسبي نسائكم استعدوا للمحرقه القادمه فأنها اوشكت لتحرمكم لذيذ النوم ولتحرمكم اطفالكم ورجالكم اقسم بالله اننا استعددنا لكم وجهزنا انفسنا ولبسنا الاحزمه وفخخنا المركبه وزرعنا العبوه والصقنا اللاصقه وسننزع الرقبه وندق العظم ونشوي اللحم ونأخذ الارواح ودمائكم ستستباح . دولة الاسلام باقيه وسندمركم ونحكم العالم كله بحكم الله اما على جماجمنا او جماجمكم الله أكبر والعزه للاسلام ولكن اكثر الناس لايعلمون. وسلام على من بعث بالسيف رحمةً للعالمين واخر كلامي الحمدلله رب العالمين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *