الرئيسية / آداب وفنون / “لحم الحيوانات المسلوخ” يلهم فنانى القرن السابع عشر!

“لحم الحيوانات المسلوخ” يلهم فنانى القرن السابع عشر!

ألهم “لحم الحيوانات المسلوخ” فنانى القرن السابع عشر، بعدد من اللوحات التى تجسد احتفالات الشعوب الأوروبية بذبح الماشية والحيوانات وأكلها باعتبارها رمزا للرخاء والنماء والنعمة.

الفنان العالمى أدريان فان أوستاد، رسم لوحة باسم “proc ecorche” أو “لحم خنزير مسلوخ”، عبرت عن موضوع يكثر رسمه من قبل الرسامين الهولندين، مثال: لوحة الفنان رومبرانت وهى “لحم الماشية المسلوخ” وتم عرض تلك اللوحة بمتحف اللوفر بمدينة باريس الفرنسية عام 1655م.

تدل تلك الرسومات على شهر نوفمبر، حيث إن هذا الشهر معروف تقليديا بشهر ذبح الحيوانات وأكلها، وذكرت بعض الأبيات الشعرية أن الذبح هو عادة بالنسبة لهم فى هذا الشهر مثل:

أنت الذى أصبح سرورك ذبح العجول

والبقر والخنازير

أعتقد أن فى نهاية العالم

سوف تصبح أمام الله وتحت حكمه.

ورسم الفنان أدريان فان أوستاد، اللوحة عام 1650، وهى مرسومة بواسطة ألوان الزيت على قطعة من خشب شجر البلوط الفاخر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *