الرئيسية / توب / “محافظة قنا”.. طلقة الصعايدة فى صدر الاحتلال

“محافظة قنا”.. طلقة الصعايدة فى صدر الاحتلال

  لم يكن الفرنسيون يحلمون بما سيواجههم فى الوجه القبلى لجمهورية مصر العربية، فلقد وصف أحد قادتهم هذه المهمة العسكرية “أنها حرب حقيقية”.

فى الثالث من مارس عام 1799، كتب الجنرال الفرنسى”ديزيه” من قرية “قوص”، لقائد الجيوش الفرنسية نابليون بونابرت، يصف له ما لحق به من أذى جراء مهاجمة الأهالى له ويطلب منه المدد.

أرسل له نابليون أسطولا من السفن الفرنسية عن طريق نهر النيل، ولكنها تأخرت فى الوصول، فكان “ديزيه” شديد القلق من تأخر السفن وكان إحساسه على حق، فقد هاجم أهالى قنا سفن الأسطول.

ونزل عدد كبير من الأهالى إلى الماء سابحين نحو السفن، فأطلقت السفن مدافعها على المهاجمين وعلى إخوانهم فى الشاطئ، فمات الكثيرون دون أن يوقف ذلك من محاولة الوصول إلى السفينة الحربية “ايتاليا”.

بالرغم من سيل الرصاص وشظايا القنابل المنهمرة كالمطر، وجد قائد السفينة أنه مغلوب على أمره، وأن الأهالى سيصلون إلى السفن لا محالة، فأمر جنوده وبحارته بالقفز إلى الماء، واشعل النار فى مخزن البارود بالسفن فنسفت وتطايرت الشظايا، وأصابت الكثيرين ودارت معركة مائية بالأيدى والخناجر تلوّن لها وجه النيل بلون الدم القانى .

انتهت المعركة الدامية بالانتصار على الفرنسيين، وتم تخصيص عيد المحافظة الرسمى فى 3 مارس من كل عام.

 

 

 

تعليق واحد

  1. لا غحنا جامدين جووووووووووووووي ونعجبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *