الرئيسية / توب / “جمال الدين الأفغانى”.. 10 جنيهات شهريًّا للدفاع عن مصر

“جمال الدين الأفغانى”.. 10 جنيهات شهريًّا للدفاع عن مصر

فى عهد إسماعيل باشا، زاد التدخل الأجنبى فى شؤون مصر، كما بدأت الشركات الأجنبية فى استغلال الفلاحين وإثقال الديون عليهم، وكان لابد من علاج هذا الحال، وهو ما كانت تدعو إليه النهضة الفكرية الجديدة التى نشأت فى مصر، وكان زعيمها جمال الدين الأفغانى.

 

ولد جمال الدين الأفغانى فى كابول بأفغانستان عام 1839م، وأتم دراسته العليا فى بخارى “موطن الإمام البخارى” عام 1856، ثم تقلد عدة وظائف وهاجر من بلاده إلى مصر عام 1869، فقضى فيها أربعين يوما تعرف خلالها على كثير من العلماء وكبار السوريين، وذهب إلى الأستانة عام 1870، فعين عضوا فى مجلس المعارف الأعلى وأستاذا فى الجامعة.

 

فأخذ ينشر تعاليمه الدينية باذلا جهده فى التوفيق بين الإسلام والعلم والمدنية، والرجوع إلى الأسانيد القرآنية الأصلية وشرحها شرحا واضحا، ووجد الأفغانى لأفكاره الحرة أرضا خصبة فى مصر لنشرها وتوعيه الشعب المصرى البسيط بها.

 

سافر الأفغانى إلى مصر عام 1871م  وكان هدفه هو بث الروح الوطنية فى الطبقات المختلفة، والعمل على إيجاد وترقية النظم الدستورية الحرة فى داخل الممالك الإسلامية، لتخليصها فى نفوذ الأوربييين الذين يستغلونها، وكانت الحكومة المصرية تمده بمبلغ سنوى 120 جنيها على سبيل المساعدة، وصرحت له بإلقاء المحاضرات فى الجامعة الأزهرية ولكنه اصطدم بالروح الرجعية فى ذلك الوقت.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *