بين الجهاد والحب والخيانة.. حرب فلسطين فى صالة العرض

الفن مرآة المجتمع يعكس دائما همومه وتحولاته، انكساراته وانتصاراته، آماله وطموحاته.

وهكذا هى السينما أحد أهم الفنون التى جسدت شاشتها الكثير من الأحداث وسجلت محاكاة للواقع بحلوه ومره، ومنها الأحداث والحروب والصراعات والأزمات التى شهدتها البلاد العربية.

ومع مرور الذكرى الـ 66 لإعلان دولة إسرائيل وقيام حرب فلسطين التى نشبت يوم 15 مايو من العام 1948م، بين قوات الجيوش العربية والعصابات الإسرائيلية المحتلة يستعرض “كايرو دار” أهم الأفلام التى أنتجتها السينما المصرية وتعرضت من قريب أو بعيد لأحداث حرب فلسطين من خلال الملف التالى.

فتاة من فلسطين

فتاه من فلسطين

“فتاة من فلسطين” هو أول فيلم مصرى يتحدث عن فلسطين وأنتج عام 1948، ويتناول المجهودات المصرية المنسية التى بذلت فى حرب فلسطين، حيث تدور قصة الفيلم حول طيار مقاتل مصرى (جسد شخصيته مخرج الفيلم محمود ذو الفقار) يشترك فى الدفاع عن الأراضى الفلسطينية ضد العدو الصهيونى، وأثناء إحدى العمليات تسقط طائرته فى قرية فلسطينية فتعثر عليه الفتاة سلمى (التى جسدت شخصيتها الفنانة سعاد محمد)، وتصطحبه إلى بيتها.

فتاه من فلسطين 1

تقوم سلمى بتمريض الضابط وتسهر على علاجه، ومن هنا تنشأ بينهما قصة حب، ويتخلل الفيلم بعض القصص للفدائيين الفلسطينيين الذين يقومون بعمليات فدائية، وبعد ذلك يكتشف الضابط أن الفتاة سلمى التى أحبها تخصص منزلها لتخزين الأسلحة التى يستخدمها الفدائيون، فيزداد حبه واحترامه لها، وفى نهاية الفيلم يتزوجها ويقيم لها عرسا على التراث الفلسطينى، ويستكمل الضابط رحلته فى الجهاد لصالح فلسطين.

فتاه من فلسطين 2

الله معنا

تدور أحداث فيلم “الله معنا” الذى أنتج عام 1955 حول أحمد الضابط المصرى (الذى جسد شخصيته الفنان عماد حمدى)، وسافر للمشاركة فى حرب فلسطين، إلا أنه فوجئ وزملاؤه بالأسلحة الفاسدة التى قام بتوريدها والد خطيبته “نادية” (التى جسدت شخصيتها سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة)، ويصاب أحمد نتيجة هذه الأسلحة الفاسدة وينتج عن هذه الإصابة قطع ذراعه.

يعود أحمد وسط مجموعة من الجرحى والمشوهين، ويحدث بين رجال الجيش موجة كبيرة من الغضب بسبب أزمة الأسلحة الفاسدة، ويكتشفون أن هناك مورودون لهذه الأسلحة ومن بينهم والد نادية، ومن هنا تتكون مجموعة الضباط الأحرار الذين يقررون الثأر لوطنهم، ويستعين أحمد بخطيبته نادية لكى تحضر له أوراقا مهمة من مكتب والدها.

بالفعل يجد أحمد دليلا ضد والد نادية فى هذه الأوراق، وعند القبض عليه يموت والد نادية نتيجة انفجار قنبلة يدوية تقضى على حياته، وبعد ذلك تنتهى أحداث الفيلم بثورة 23 يوليو 1952م، وتتم الإطاحة بالملك.

صراع الجبابرة

صراع الجبابرة

تدور أحداث فيلم “صراع الجبابرة” الذى أنتج فى عام 1962 حول الراقصة اليهودية “ليليان” (التى تجسد شخصيتها الفنانة نادية لطفي) والتى يتعلق بها “فريد” (الذى يجسد شخصيته الفنان أحمد مظهر).

صراع الجبابارة 1

الراقصة ليليان لها العديد من المعجبين وفريد واحد منهم، لكنه كان يتميز بثرائه حيث ورث ثروة كبيرة ويعانى حالة فراغ شديدة جعلته يتقرب منها.

وتدور أحداث الفيلم ثم يتم اتهام فريد بقتل راقصة من زميلات ليليان فيهرب إلى فلسطين مرتديا ملابس جندى.

صراع الجبابرة2

وتقوم قوات الجيش الإسرائيلى بالقبض على “فريد” على الحدود الفلسطينية، وهناك يقابل ليليان التى كانت تعانى سوء معاملة اليهود العرب فى المعسكرات، وتعاونه هو ومجموعة من المعتقلين على الهرب، لكن يتم قتل الجميع على يد الإسرائيليين ويهرب فريد عائدا إلى مصر ليضع كل ما حصل عليه من معلومات للجيش المصرى .

نهر الحب

فيلم “نهر الحب” الذى أنتج عام 1960 من الأفلام التى تضمنت نموذجًا بسيطًا من حرب فلسطين، حيث وقع البطل “خالد” (الذى جسد شخصيته الفنان عمر الشريف) فى حب البطلة “نوال” (التى جسدت شخصيتها سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة)، وهى متزوجة من رجل قاس جسد شخصيته الفنان القدير زكى رستم.

عانى الحبيبان كثيرًا بسبب حرمان الزوج لنوال من ابنها، فتقع نوال فى حيرة شديدة للاختيار بين ابنها وحبيبها، وفى نهاية الفيلم يسافر خالد للمشاركة فى حرب 1948، وتظل نوال تنتظره حتى يعود شقيقها وحده ويبلغها باستشهاده، وعندما تقرر العودة لطفلها، يرفض الزوج فتيأس نوال من الحياة وتشعر أنها خسرت كل شىء وتلقى بنفسها أمام القطار.

رد قلبى

رد قلبى

فى فيلم “رد قلبي” الذى أنتج عام 1957، تطرقت الأحداث إلى مأساة حرب فلسطين وكارثة الأسلحة الفاسدة، حيث يتخيل “على” بطل الفيلم (الذى جسد شخصيته الفنان شكرى سرحان) أن حبيبته “إنجى” قد خانته وارتبطت بغيره وذلك على عكس الحقيقة، فيلجأ للسهر فى الملاهى الليلية، وتمر السنون ليسافر للمشاركة فى حرب فلسطين عام 1948، وهناك يستشهد صديقه (الذى جسد شخصيته الفنان رشدى أباظة) بسبب إصابته بالأسلحة الفاسدة، ويعود الجنود إلى مصر.

رد قلبى 2

ومن هنا تتكون داخلهم الرغبة فى الانتقام، فيقومون بتشكيل تنظيم الضباط الأحرار ويصبح “على” واحدا منهم، وبعد قيام الثورة والإطاحة بالملك، يتم تكليف “على” بالمشاركة فى اللجنة التى تذهب لتأميم محتويات قصر والد حبيبته “إنجى”، فتتخيل أنه جاء شامتا، لكنها تكتشف حقيقة مشاعره الصادقة تجاهها، ويعود الحبيبان لبعضهما ويجمع بينهما الحب بعد أن حطمت الثورة الحواجز التى كانت تفرق بينهما.

رد قلبى3

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *