الرئيسية / توب / العلم الحديث: “الخيال”.. السر وراء ابتكارات العلماء

العلم الحديث: “الخيال”.. السر وراء ابتكارات العلماء

هل جربت أن تدخل مرة فى عقول العلماء بالطبع لا، فنحن لم نرهق أنفسنا فى التفكير فى كيفية تمكن هؤلاء الجهابذة من التوصل لما توصلوا إليه، فنحن نعتمد على تلك القوانين على أنها مسلمات وغير قابلة للتغيير أو التعديل أو حتى التفكير فى الأمر الذى جال بعقل هذا العالم وجعله يتوصل لما آل إليه.

الحقيقة التى اتفق عليها العلم الحديث، أن السر وراء كل عالم هو “الخيال”، أو بالمعنى الحرفى للأفراد محدودى الخيال “التأمل”، فحتى نيوتن نفسه اعترف بأنه ليس عبقريا وإنما كان يتساءل فى تلك الأشياء التى قد تجول بعقول الأطفال، فالخيال يأخذك إلى كل الأماكن.

ولذلك عندما غرق نيوتن فى أفكاره عن الجاذبية، تخيل جبلا عاليا جدا يصل ارتفاعه إلى ما يتخطى الغلاف الجوى، فماذا إذا حملنا على قمته مدفعا كبيرا، يا ترى إلى أين تذهب القذيفة؟ هل تسبح فى الفضاء الفسيح دون عودة أم تعود أدراجها، فتهبط إلى الأرض مرة أخرى؟.

فى هذه التجربة أراد نيوتن أن يختبر قدرة الأجسام الفضائية على الدوران حول أنفسها، ووجد أن الكمية المناسبة أو المعينة من البارود، تصنع قذيفة بسرعة كافية تجعلها تدور حول الأرض فى حالة من السقوط الحر المنعدم الجاذبية.
وبذلك يصنع نيوتن قوانين الجاذبية المعروفة لدينا الآن عام 1687، والتى تقول بأن لكل الأجسام جاذبية معينة ويحدد قدرها حجم وبعد تلك الأجسام عن بعضها، وبذلك يكون فسر تقريبا كل شىء متعلق سواءً بدوران الأجرام السماوية أو حتى سقوط الأمطار على سطح أرضنا، وهذا وفقا لما ذكره الموقع الأمريكى “How Stuff Works”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *