الملوخية وجبة الملوك.. تعالج قرحة المعدة

ظلت الملوخية هى الوجبة الغذائية التى يقبل عليها الصغار والكبار، وتتمتع الملوخية بأصول تاريخية، حين أصدر الحاكم بأمر الله أمرا بمنع أكل الملوخية لعامة الناس وأصبحت مقصورة على ناس بأعينهم فقط.

ذكرت كتب التاريخ أن أول معرفة للعرب بالملوخية عندما أصيب المعتز لدين الله الفاطمى بوعكة صحية فأشار عليه أطباؤه بتناول أعشاب الملوخية وبعد أن أكلها شفى من المرض.

إذا فالملوخية طعام الملوك فى السنين القديمة، وأصبحت أكلة شعبية مصرية منتشرة فى وقتنا الحالى، ومن فوائدها أنها تعالج قرحة المعدة.

وقد أثبتت الأبحاث العلمية صدق ما قيل عنها فى الماضى، حيث أكد بحث قدمه الدكتور سعد خفاجى أستاذ العقاقير والنباتات الطبية بكلية الصيدلة جامعة الإسكندرية، أن الملوخية تحتوى على مادة كربوهيدراتية معقدة بنسبة 30%، وهذه المادة لها تأثير مُعالج لقرحة المعدة والإثنى عشر، كما أنها تعالج التهابات القولون، بشرط عدم إضافة مواد حارة إليها مثل الثوم والفلفل بكميات كبيرة أثناء الطهى.

ووفقا لكتاب ثبت علميا لمحمد كامل، فإن الألياف الموجودة فى الملوخية تساعد فى علاج حالات الإمساك، فضلا عن تسهيلها لعملية الهضم، ومن الثابت علميا أن الملوخية تحتوى أيضا على نسبة مرتفعة من فيتامين أ ، ب ، ج.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *