الرئيسية / آداب وفنون / إلهام شاهين عنيدة ونصف رجل
الهام شاهين

إلهام شاهين عنيدة ونصف رجل

عانت كثيرًا الضعف وعدم القدرة على مواجهة المشكلات فى بدايتها، وتعرضت للكثير من المواقف الصعبة، ودائمًا طيبتها كانت تتغلب عليها، وتحول بينها وبين اتخاذ موقف فى المواقف الجادة، لكنها استطاعت أن تتغير.

فى السطور التالية تتحدث الفنانة إلهام شاهين عن كيفية مواجهتها للحياة مع بداية مشوارها الفنى، وذلك كما جاء بكتاب “نجوم لا يعرفها أحد” للكاتب مصطفى أمين.

“حلمى هو أن أمتلك أظافر وأنيابًا لأعرف كيف أعيش وعندما أقرر ذلك أتصور أنها مسألة سهلة، لكن ساعة التنفيذ أدرك حجم صعوبتها بالإضافة إلى أن ملامح وجهى تكشفنى فأفشل فى إخفاء مشاعرى الحقيقية” هكذا قالت إلهام شاهين.

وتكمل إلهام: “أنا اشتغلت وعمرى 17 سنة، وواجهت الحياة بعد فترة طويلة مغلقة ومنطوية على نفسى فيها، وفى البداية ارتبكت وحدثت لى مشاكل كثيرة وقضايا وقفت أمامها وتحديتها حتى آخذ حقى، لذلك تجدنى الآن نصف رجل ونصف امرأة”.

وتضيف: “شخصيتى الخجولة كان من الممكن أن تسبب لى مشاكل فى البداية فإذا وجه لى أحد كلمة إهانة لا أرد عليه وكل ما أملكه وقتها هى دموعى، والآن أستطيع الرد على كل من يسىء لى، فلم أعد البنت الناعمة سهلة الكسر لذلك أنا عنيدة”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *