الرئيسية / آداب وفنون / وجدى الحكيم.. رحيل قائد الإذاعة وعاشقها!

وجدى الحكيم.. رحيل قائد الإذاعة وعاشقها!

وجدى الحكيم واحد من أهم وأقدم الإعلاميين فى مصر، عاصر عمالقة الفن، وكان بمثابة موسوعة كبيرة تحمل العديد من الأسرار والتفاصيل عن حياة عمالقة الفن، وكان له دور كبير فى اكتشاف بعض النجوم.

مع يوسف بك وهبى والعندليب والسندريلا

اليوم رحل عن عالمنا الإعلامى الكبير وجدى الحكيم عن عمر يناهز الــ80 عامًا، حيث ولد يوم 23 يونيو 1934.

مع راغب علامة وخالد زكي

بدأ الإعلامى الكبير وجدى الحكيم مشواره مع العمل الإعلامى من خلال الإذاعة المصرية، حيث قدم العديد من البرامج الأدبية.

لقطة مع الفنانة نبيلة عبيد

لم يكن الحكيم مجرد إعلامى عادى، فقد كان مهما جدًا فى عالم الفن، وكان مثالا للإعلامى الذى يدعم المواهب الجديدة، ولذلك كان من مكتشفى عدد وافر من الفنانين، على سبيل المثال: المطربة شيرين، حيث قدمها من خلال الإذاعة ومنحها اسمه ليصبح اسمها “شيرين وجدى” نسبه له.

في إحدى الندوات

وكما منح الحكيم اسمه للفنانة شيرين وجدى، فكان قد أطلق عليه موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب اسم “الحكيم” كاسم ثانٍ، نظرًا لما كان يتمتع به من موهبة إعلامية.

فى مقر جريدة اليوم السابع احتفالا بعيد ميلاد الفنانة نبيلة عبيد

وإلى جانب اهتمامات الحكيم باكتشاف المواهب الشابة، كان يهتم كثيرًا بعمالقة الغناء والتمثيل، وربطته بهم علاقة صداقة قوية، على سبيل المثال: السيدة أم كلثوم والعندليب وعبد الوهاب والسندريلا سعاد حسنى.

الإعلامى عمرو أديب يقبل الإذاعى الكبير وجدى الحكيم

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *