الرئيسية / توب / لماذا أخفت الحكومة مرض عبد الناصر بـ”تصلب الشرايين”؟!
جمال-عبد-الناصر

لماذا أخفت الحكومة مرض عبد الناصر بـ”تصلب الشرايين”؟!

مسألة مرض رئيس الجمهورية بمثابة الأسرار العسكرية لا يتم الإفصاح عنها إلا إذا كانت المسألة خطيرة مثلما حدث مع الرئيس الأسبق مبارك عندما سافر للعلاج بألمانيا لإجراء عملية جراحية.

ويذكر لنا شازوف كبير أطباء الكريملين بمذكراته أنه تم استدعاؤه من “برجينيف” من قبل السكرتير العام للجنة المركزية للحزب الشيوعى، وأن هناك أحد أصدقائه الأجانب مريض ويجب فحصه بدقة عالية نظرا لمكانته الكبرى.

وقال فى مذكراته إن المصريين فى تلك الفترة يخشون تسرب أى أنباء عن مرض عبدالناصر فالموقف فى الشرق الأوسط عصيب للغاية بسبب حالة اللاسلم واللاحرب بين العرب وإسرائيل، وكان حب الجماهير له لا حدود وكان تسرب أى معلومة عن مرضه يمكن أن يلحق الضرر بمجهود العرب فى مواجهة إسرائيل ويصبح هذا الخبر هدية للإسرائليين لترويج الشائعات لاهتزاز صورة عبدالناصر.

وبعد زيارة وفد الأطباء السوفييت قرروا بوجوب سفره لمعالجته من تصلب الشرايين التى كانت تسبب له الالآم فى القدم والفخذين تمنعه من المشى أو الوقوف لفترات طويلة.

وبالفعل سافر عبدالناصر وتم علاجه بالمياه الطبيعية والطمى لصعوبة إجراء جراحة له لإصابته بمرض السكر وهى ينابيع “تسخالطوير” الطبيعية الواقعة فى جمهورية جورجيا السوفييتية.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *