الرئيسية / توب / حالتك النفسية يكشفها جلدك

حالتك النفسية يكشفها جلدك

يكتشف العلماء كل يوم أن الحالة النفسية قاسم مشترك فى الإصابة بكل الأمراض حتى الأمراض الجلدية، فالقلق والخوف يؤديان لظهور “الإكزيما العصبية” بالجلد سواء كانت حادة أو مزمنة، وهى حالة متكررة تعاود المريض مع اضطراب حالته النفسية.
ويؤكد الأخصائيون أن هناك ارتباطا قويا بين تساقط الشعر والحالة النفسية، ويلاحظ الكثيرون من الناس هذا الارتباط، فمع القلق وهبوط المعنويات والتعرض للأزمات الحادة يتساقط الشعر بشدة، مع ملاحظة عودة الشعر لحالته الطبيعية بمجرد تحسن الحالة النفسية.
وهناك أيضا مرض الثعلبة وهو من حالات تساقط الشعر بالكامل ولكن فى منطقة محددة أو كل الشعر، والإصابة به مرتبطة ارتباطا وثيقا بالحالة النفسية، فهو يظهر لدى الأشخاص المصابين بالقلق المزمن والوسواس القهرى والاكتئاب.

ويلاحظ أن مرض الثعلبة قد يصيب أحيانا الأطفال، وخصوصا عند بداية التحاقهم بالمدرسة أو عند قدوم مولود جديد فى الأسرة.
وقد يصاب الإنسان المتوتر بحكة شديدة فى بعض المناطق الحساسة، وفى اليدين والقدمين والرقبة، وتستمر الحكة الشديدة ملازمة للشخص المصاب وهناك أيضا مرض البهاق الذى ينتج عن صدمات عصبية ونفسية خاصة لدى من يوجد تاريخ للمرض فى عائلته، فتظهر بقع على سطح الجلد.

وكذلك ينتج عن الحالة النفسية المتدنية للمريض أن يصاب بالحزازة، وهو عبارة عن بقع لامعة بنفسجية اللون، فيسبب اسوداد الجلد بعد الشفاء منها نتيجة للحكة الجلدية الزائدة.
ويفسر الأخصائيون الارتباط بين الأمراض النفسية والجلدية، بأن الجلد تتخله شبكة هائلة من الأعصاب الحسية التى تنقل إلى المخ أحاسيس اللمس والبرودة والحرارة والألم، وفقا لكتاب موسوعة صحة الإنسان والعلم الحديث للدكتور حسن شحاتة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *