الرئيسية / توب / ما سر تسمية نبى الله آدم بهذا الاسم؟!

ما سر تسمية نبى الله آدم بهذا الاسم؟!

أول مخلوق من البشر خلقه الله وخلق حواء من ضلعه الأيسر، ووضعه فى الأرض.    قال تعالى: ﴿إنى جاعل فى الأرض خليفة﴾، وفى القرآن نجد قصته كيف أنه ما لبث أن عصى الله فيها، بأنة نسى العهد وأكل من الشجرة التى أمره الله بعدم الأكل منها؛ فأنزله الله إلى الأرض ليكون خليفة فيها، يُلقب بأبى البشر لأن سلالة البشرية جمعاء هى من صلبه، سماه الله آدم لأنه خلق من أديم الأرض أى التراب.

كان الله قد سمح لآدم وحواء بأن يقتربا من كل شيء فى الجنة التى سكنا فيها، وأن يستمتعا بكل شيء، ما عدا شجرة واحدة، فأطاع آدم وحواء أمر ربهما بالابتعاد عن الشجرة، غير أن إبليس أقسم أن يخرجهما من الجنة، وقال لهما أنه صادق ينصحهما، وأغراهما بالخلد، فضعف عزم آدم ونسى وأكل من الشجرة هو وحواء.

وكان إبليس قد رفض السجود لآدم وخرج من رحمة الله، حيث أخبر الله سبحانه وتعالى الملائكة بأنه سيخلق بشرا خليفة فى الأرض، وأمرهم بأن يسجدوا لآدم، فسجدوا جميعا إلا إبليس، الذى أقسم بعزة الله ليغوين جميع الآدميين، لا يستثنى منهم إلا من ليس له عليهم سلطان، فهى المعركة إذن بين الشيطان وأبناء آدم.

وسكن آدم وحواء الأرض، وكانت حواء تلد فى البطن الواحد ابنا وبنتا، وفى البطن التالى ابنا وبنتا، فيحل زواج ابن البطن الأول من البطن الثانى، ويقال إن قابيل كان يريد زوجة هابيل لنفسه، فأمرهما آدم أن يقدما قربانا، فقدم كل واحد منهما قربانا، فتقبل الله من هابيل ولم يتقبل من قابيل.

وكان هابيل نائما وسط غابة مشجرة، فقام إليه أخوه فقتله، وجلس القاتل أمام شقيقه الملقى على الأرض، وكان هذا الأخ القتيل أول إنسان يموت على الأرض، ولم يكن دفن الموتى شيئا قد عرف بعد، وحمل الأخ جثة شقيقه وراح يمشى بها، ثم رأى القاتل غرابا حيا بجانب جثة غراب ميت، وضع الغراب الحى الغراب الميت على الأرض وساوى أجنحته إلى جواره وبدأ يحفر الأرض بمنقاره ووضعه برفق فى القبر وعاد يهيل عليه التراب، بعدها طار فى الجو وهو يصرخ.

اندلع حزن قابيل على أخيه هابيل كالنار فأحرقه الندم، اكتشف أنه وهو الأسوأ والأضعف، قد قتل الأفضل والأقوى، نقص أبناء آدم واحدا، وكسب الشيطان واحدا من أبناء آدم، وكبر آدم، ومرت سنوات وسنوات، ثم مات، ويظل إبليس يغوى أبناءه إلى قيام الساعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *