الرئيسية / توب / إعجاز القرآن العلمى: الحديد هبط من السماء

إعجاز القرآن العلمى: الحديد هبط من السماء

يقول الله تعالى، فى سورة الحديد الآية (25)،

بسم الله الرحمــن الرحيم

“وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِى عَزِيزٌ” ﴿٢٥﴾ سورة الحديد.

اعتقد المفسرون أن الكلمة “أنزلنا” ترمى إلى معنى مجازى أى أرسلناها لنفع الناس، أما حين التطرق لمعناها الحرفى، فهى تعنى “الشىء الذى هبط من السماء”، ولكن كيف يهبط الحديد من السماء؟

الحقيقة أن هذا اللفظ تحديدًا لم يستخدم فى القرآن الكريم إلا بمعناه الحرفى، مثل “أنزلنا من السماء ماءً”، وبالتالى رجح العلماء أن هذه الآية الكريمة ورائها اكتشاف علمى ضخم.

وبالفعل أثبت العلم الحديث أن الحديد الموجود على سطح الأرض وسائر كواكب المجموعة الشمسية قدم إلينا من الفضاء الخارجى جراء انفجار نجمة كبيرة، وذلك لأن حرارة الشمس غير قادرة فى الأصل على تكوين الحديد، فدرجة حرارة سطحها عبارة عن

6000 مئوية، وداخلها يقترب من 20 مليون مئوية، لكن الحديد لا يتكون إلا فى النجوم الأكبر، التى تصل درجات حرارتها لمئات الملايين، وهذا وفقًا لما ذكره موقع “Islam Religion”.

وعندما تزيد نسبة الحديد فى تلك النجوم الكبيرة عن حد معين، لا تستطيع تحمله وبالتالى تنفجر، وتنثر فى الفضاء فتضرب الأرض وغيرها من كواكب المجموعة الشمسية، فسبحان من خلق كل شىء فقدره تقديرًا.

تعليق واحد

  1. والوزن الذري للحديد هو على التقريب (57) ورقم سورة الحديد في القرآن هو (57) أيضاً!! أما عدد الإلكترونات في ذرة الحديد فهو (26) إلكتروناً، وهذا ما يسمى بالعدد الذري وهو عدد ثابت لكل عنصر من عناصر الطبيعة. و أن الآية التي ذكر فيها الحديد في سورة الحديد، رقم هذه الآية مع البسملة هو (26) نفس العدد الذري للحديد!!!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *