الرئيسية / توب / أبراج صديقة للبيئة فى المستقبل تنظف الهواء من حولها
ناطحه ناطحات سحاب

أبراج صديقة للبيئة فى المستقبل تنظف الهواء من حولها

تخيل نفسك تسير بجانب ناطحات سحاب ووجدتها تنظف الهواء تلقائيا من حولها لتنقية المكان من التلوث، ربما يكون عقلك ذهب إلى أن تنظف ناطحات السحاب نفسها، الأمر تعدى إلى تنظيفها وتنقيتها للهواء، أين هذا وكيف يتم؟

هنا نتحدث عن برجى فينيكس، ويبلغ ارتفاعهما كيلو مترا واحدا فى مقاطعة هوبى لوهان فى وسط الصين، وسيتم الانتهاء من تجهيزهما عام 2018، وهما أطول مبنيين فى العالم ويصبحان الأبراج الصديقة للبيئة، كما ذكرت شبكة سى إن إن الإخبارية.
قال مدير شركة “شيت وودز” البريطانية لورى شيتوود: “إن هذا المشروع ليس مجرد مخطط هندسى، بل مخطط بيئى أيضا، من أجل المحافظة على البحيرات فى المنطقة”.

من أين جاءت الفكرة؟، إن تصميم الأبراج جاء من الطبيعة خلال بناء “مدخنة حرارية” تعمل بالطاقة الشمسية وسط البرج الأطول، فهى تعمل كمصفاة لسحب وتنقية الهواء من البحيرات واستخدامه فى تبريد المبنيين، ثم يطلق بعد ذلك فى الجو بعد تنقيته.

ولأن البرجين سيحتويان على مساحات خضراء فإنهما قادران على امتصاص التلوث لتصفية الهواء فى المدينة، فضلا عن التكنولوجيا لتهوية وتصفية المياه من خلال المداخن الحرارية والحدائق المعلقة فى الهواء وغيرها من أجل إعادة تدوير النفايات، خلاف أنه يمكن للبرجين إنتاج الطاقة لتلبية احتياجاتهما الخاصة ومصالح المناطق المجاورة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *