الرئيسية / رمضانيات / رمضان أيام زمان / حلاقة العيد أيام زمان ..”على أد فلوسك مد رجلك”

حلاقة العيد أيام زمان ..”على أد فلوسك مد رجلك”

إذا كانت الملابس الجديدة وإعداد الكحك من العادات المرتبطة بالعيد وبهجته، فإن “حلاقة العيد” أيضًا من هذه العادات التى ارتبطنا بها فى طفولتنا، ومازالت بعض العائلات تحافظ عليها.

ووفقا لما ذكره ياسر قطامش فى كتاب “وحوى يا وحوى.. رمضان صور وحكايات”.

فإن يوم الوقفة وليلة العيد، كنا نشهد صالونات الحلاقين أيام زمان وقد امتلأت عن بكرة أبيها بالزبائن كبارًا وصغارًا وبعد الحلاقة يذهبون للاستحمام ويتعطرون بالكولونيا “خمس خمسات” ويتزينون بالملابس الجديدة استعدادًا لصلاة العيد.

أما بالنسبة للفقراء، من أولئك الذين لم يملكوا “نكلة”، ثمن الحلاقة فى محل صالون محترم فكانوا يضطرون ــ كما قال قطامش ــ للحلاقة على الرصيف بقرش تعريفة، لنرى الحلاق يعمل فى رأس الزبون بماكينة حلاقة صدئة ومقص تالم، وكل واحد يمد رجليه على قد لحافه…

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *