الرئيسية / توب / “صوابعك مش زى بعضها”.. فهل تعلم لماذا تختلف أطوالها؟

“صوابعك مش زى بعضها”.. فهل تعلم لماذا تختلف أطوالها؟

هناك أسئلة كثيرة قد تتبادر إلى أذهاننا فجأة عن أمور ربما تبدو بديهية للبعض، مثل: لماذا يبدو لنا لون السماء أزرق تحديدًا؟, أو كيف تكون هناك رمال متحركة وممّا تتكوّن؟، ومنها مثلاً أن نسأل: لماذا لم تكن أصابعنا مثل بعضها فى الطول والحجم؟، وهذا الأمر تحديدًا ليس بديهيًّا ويمكن الإجابة عليه علميًّا.. فاقرأ هذا الموضوع لتعرف السبب.

للإنسان كفان تحتوى كل منهما على خمسة أصابع، وهى بترتيبها: الإبهام، السبّابة، الوسطى، البنصر والخنصر، والأصابع هى وسيلتنا فى التعامل مع بيئتنا المحيطة، فنحن نمسك بها الأشياء ونستخدمها فى الكتابة والأكل ولعب الرياضة، وبحسب ما ذكره موقع “Scief facts” الإلكترونى، فإن لأصابعنا حساسية عالية، حيث تتركّز فيها مستقبلات اللمس والحرارة أكثر من بقية مناطق الجلد البشرى، ولذلك فهى حسّاسة بدرجة كبيرة للحرارة والضغط والاهتزازات والرطوبة، وكما يقول الدكتور دوان أندرسون، من متحف “دايتون” للتاريخ الطبيعى، فإن أصابعنا مختلفة عن بعضها لأننا بذلك نكون أكثر قدرة على التقاط الأشياء والإمساك بها، فعندما تمسك “كرة تنس” مثلاً فى راحة يدك، فإن الأصابع على اختلاف أطوالها عندما تُحكِم الإغلاق حول الكرة تظهر وكأنها متساوية الطول، وهو ما لم يكن يحدث لو أن أطوال الأصابع كلها كانت متساوية، بل كان هذا الأمر سيعيق إحكام اليد على الكرة.

كما أشار جون هيرتنر، عالم الأحياء بجامعة ولاية كيرنى الأمريكية، أن كون الإصبع الخارجى هو الأصغر بين الأصابع – سواء فى اليدين أو القدمين – فذلك لكى نستطيع الحركة بسهولة وكفاءة، وجدير بالذكر أن العلماء يعتقدون أن السبب فى اختلاف أطوال الأصابع يبدأ لدى الجنين فى رحم الأم، ويرتبط ذلك بكمية هرمون الذكورة “التستوسترون” التى يتعرّض لها الجنين، لذلك يكون إصبع البنصر فى الذكور أطول قليلا من إصبع السبابة، بينما فى الإناث يكون السبابة والبنصر عادة فى الطول نفسه.

 

 

 

تعليق واحد

  1. هذه هي حكمة الخالق – ولا داعي لحكمة البشر في تفسيرها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *