الرئيسية / نسيم وأمواج / الطريق إلى الجامعة / كيف تكون محبوبًا وشريكًا مريحًا؟.. دليل الطالب المغترب فى التعامل مع السكن الجامعى
المدينه الجامعيه

كيف تكون محبوبًا وشريكًا مريحًا؟.. دليل الطالب المغترب فى التعامل مع السكن الجامعى

مع بداية الدراسة الجامعية يضطر أغلب الطلاب إلى العيش فى المدن الجامعية أو فى شُقق سكنية بعيدًا عن موطنهم الأصلى بجوار جامعاتهم، لا سيّما وأن آلاف الطلاب يُعانون من بُعد المسافة بين موطنهم الأصلى والجامعة، فيلجؤون إلى العيش مع آخرين، وهو الأمر الذى يتطلّب منهم أن يكونوا على قدر كبير من المسؤولية والتفاهم مع شركائهم فى السكن.

هناك عدّة نصائح للطالب المغترب لكى يصبح شريكًا أفضل وأكثر تفاهمًا فى السكن ويحبه الجميع، أبرزها أن يكون الطالب لطيفًا ومُتفهِّمًا للآخرين ومُتفاهمًا معهم، وأن يكون متعاونًا قدر الإمكان، فضلا عن ضرورة الاحترام المتبادل بين شركاء السكن، خاصة وأن الاحترام هو الأساس لنجاح أيّة علاقة.

كذلك يجب على الطالب أن يكون مُستمعًا جيّدًا، وذلك من خلال تعلُّم فن الإنصات والاستماع للآخرين، فذلك يُعزّز العلاقة بين شركاء السكن ويزيدها قوة وصلابة، ويساهم أيضًا فى حلّ المشكلات والتقليل من سوء الفهم بينهم، ويجب أيضا تعلُّم فن الاتّصال والتواصل الإنسانى إلى جانب التمتُّع بالمصداقية والمرونة فى التعامل مع الجميع.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *