الرئيسية / نسيم وأمواج / الطريق إلى الجامعة / الفارق بين الفاشل والناجح.. هذه هى الخطوات البسيطة لتكون مبدعًا فى حياتك الجامعية
شخصيه ناجحه

الفارق بين الفاشل والناجح.. هذه هى الخطوات البسيطة لتكون مبدعًا فى حياتك الجامعية

هل تعلم ما هو الفارق بين التفكير الناجح والتفكير الفاشل؟، هل ترغب في أن تكون من ذوى التفكير الناجح؟، كيف تواجه الفشل وتقضى على السلبية مع بداية الدراسة الجامعية؟.. كل هذه الأسئلة تحتاج على إجابات، ولكن إجاباتها سهلة وقيد يدك وستتأكد بعد إتمام قراءة الموضوع.

وفقًا لما ذكره موقع التوجيه الجامعى “college-help” فإن هناك أكثر من  10 فروق تُميّز التفكير الناجح عن التفكير الفاشل، من أهمها أن الناجح يفكر فى الحلّ، ولكن الطالب الفاشل هو من يفكّر فى المشكلة فقط، كما أن الناجح لا تُنفَّذ أفكاره بينما الفاشل لا تُنفَّذ أفكاره وأعذاره.

من الفروق أيضًا أن الناجح يساعد الآخرين، أما الفاشل فإنه يتوقّع المساعدة من الآخرين، إضافة إلى أن الناجح يرى حلًّا فى المشكلة بينما الفاشل يرى المشكلة فى كل حلّ، والطالب الناجح هو الذي يقول إن الحل صعب ولكنه ممكن، أما الفاشل فإنه يقول إن الحل ممكن لكنه صعب، كما أن التفكير الناجح هو أن تقول: عامل الناس كما تحب أن يعاملوك، والفاشل يقول: اخدع الناس قبل أن يخدعوك، وفى نفس الوقت يرى الناجح فى العمل أملًا بينما الفاشل يرى فى العمل ألمًا، ويمكن مواجهة الفشل من خلال عدة خطوات، أبرزها تحديد أسباب الفشل واجتياز ألم اليأس والإحباط، وكذلك محاولة تجاوز المصاعب والعمل على بدايات جديدة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *