الرئيسية / توب / بعد سنوات من القضاء عليه.. نوع جديد من “شلل الأطفال” غير قابل للعلاج

بعد سنوات من القضاء عليه.. نوع جديد من “شلل الأطفال” غير قابل للعلاج

من المعروف للكثيرين أن مرض شلل الأطفال هو أحد الأمراض الفيروسيّة، وهو مرض شديد العدوى يغزو الجهاز العصبى بشكل كامل وخطير، وكفيل بإحداث الشلل التام فى غضون ساعات فقط، لا سيّما وأنه يصيب الأطفال قبل أن يكتمل جهازهم المناعى أو يتكوّن جسمهم وعظامهم بشكل جيد، لذا يُعدّ التطعيم من أكثر الطرق فعالية ضد شلل الأطفال، وقد نجح العالم خلال السنوات الماضية فى القضاء عليه بشكل شبه كامل على امتداد العالم، ولكن المحزن فيما يتّصل بهذا المرض أن هناك نوعًا جديدًا تمّ اكتشافه مؤخّرًا من شلل الأطفال، له مناعة ضد اللقاحات وغير قابل للعلاج.

بحسب ما نشره موقع “DW” الإخبارى الألمانى، يُعدّ “PV1-RC2010” نوعًا جديدًا من أنواع مرض شلل الأطفال، اكتشفه علماء دوليون فى معهد أبحاث الفيروسات بمدينة “بون” الألمانية مؤخّرًا، حيث أصاب عددًا من الأشخاص فى جمهورية الكونغو الديمقراطية عام 2010، وأودى بحياة الكثيرين منهم، لا سيّما وأن هذا النوع من الفيروسات لا يتأثر باللقاحات المعروفة المضاد لمرض شلل الأطفال، ويُجرى الباحثون والخبراء دراسة للتعرف على كيفية تطوّر هذا الفيروس، “PV1-RC2010″، بالمقارنة مع فيروسات شلل الأطفال الأخرى فى الكونغو الديمقراطية وغيرها من البلدان، ومدى فعالية اللقاح المعروف ضد شلل الأطفال للحصانة ضد فيروس “PV1-RC2010”.

وجدير بالذكر، أنه فى عام 2013 لم يعد شلل الأطفال يتوطن إلاّ ثلاثة بلدان فى العالم: أفغانستان ونيجيريا وباكستان، بعدما كان يتوطّن أكثر من 125 بلدًا فى عام 1988،  وتتمثّل أعراض المرض الأوّلية فى الحُمّى والتعب والصداع والتقيّؤ وتصلُّب الرقبة والشعور بألم فى الأطراف، وتؤدّى حالة واحدة من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل يصيب الساقين عادة.

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *