الشاذلي

رؤساء أركان مصر (6 ) الشاذلى الرأس المدبر للهجوم على خط بارليف

سعد الدين الشاذلى، قائد عسكرى مصرى، شغل منصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية فى الفترة ما بين 16 مايو 1971 وحتى 13 ديسمبر 1973، ومؤسس وقائد أول فرقة سلاح مظلات فى مصر وأمين عام مساعد جامعة الدول العربية للشؤون العسكرية وسفير سابق لدى إنجلترا والبرتغال ومحلل عسكرى، يعتبر من أهم أعلام العسكرية العربية المعاصرة، يوصف بأنه الرأس المدبر للهجوم المصرى العبقرى والأسطورى على خط بارليف فى حرب أكتوبر عام 1973.

الشاذلى يتوفى أثناء ثورة 25 يناير والثوار يقيمون صلاة الغائب على روحه

ولد الشاذلى بقرية شبراتنا مركز بسيون فى محافظة الغربية فى دلتا النيل فى 1 إبريل 1922، فى أسرة فوق المتوسطة كان والده من الأعيان، وكانت أسرته تملك 70 فدانًا، أبوه هو الحاج الحسينى الشاذلى، وأمه السيدة تفيدة الجوهرى وهى الزوجة الثانية لأبيه، وسمىّ على اسم الزعيم سعد زغلول، كان والده أحد ملاك الأراضى الزراعية وقد تزوج مرتين وأنجب من الأولى تسعة أبناء هم: محمد وحامد وعبد الحكيم والحسينى وعبد السلام ونظيمة وفريدة وبسيمة ومرسية.

الزوجة الثانية لأبيه

أما الثانية تفيدة الجوهرى وهى والدة الفريق الشاذلى، فقد أنجبت له مظهر وسعد وألفت ونبيلة ومنذ الطفولة الباكرة ارتبط وجدانيا وعقليا بحب العسكرية، كان الطفل الصغير يستمع إلى حكايات متوارثة حول بطولات جده لأبيه الشاذلى، الذى كان ضابطا بالجيش، وشارك فى الثورة العرابية وحارب فى معركة التل الكبير.

وفاة الفريق سعد الدين الشاذلى

تُوفى الفريق الشاذلى يوم الخميس 7 ربيع الأول 1432 هـ الموافق 10 فبراير 2011م، بالمركز الطبى العالمى التابع للقوات المسلحة، عن عمر بلغ 89 عامًا قضاها فى خدمة وطنه بكل كفاءة وأمانة وإخلاص، وقد جاءت وفاته فى خضم ثورة 2011 فى مصر، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض، قام ثوار ميدان التحرير بأداء صلاة الغائب على روحه، وشيّع فى جنازة عسكرية وشعبية مهيبة حضرها آلاف الضباط والجنود من أفراد القوات المسلحة بعد صلاة الجمعة، وتقدم المشيعين الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية فى السويس إبان حرب أكتوبر.

 

طالع أيضا:

رؤساء أركان مصر(2)الفريق فوزى اعتقله السادات وحكم عليه بالإعدام

رؤساء أركان مصر(1) محمد إبراهيم أول فريق يتقلد المنصب 1952م

مصر تقهر إسرائيل معنويا بـ”خدعة” الصاروخ الذى يمكنه تدمير تل أبيب

الفريق سعد الدين الشاذلى.. أيقونة حرب أكتوبر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *