الرئيسية / توب / دراسة: التدخين لا يخفف من التوتر والإجهاد

دراسة: التدخين لا يخفف من التوتر والإجهاد

أظهرت دراسات بريطانية أن الاعتقاد السائد لدى المدخنين بأن السجائر تساعدهم على معالجة القلق والإجهاد هو اعتقاد خاطىء، مشيرة إلى أن التدخين فى ذاته يعد سببا رئيسيا للقلق والإجهاد.

السبب الحقيقى فى القلق والتوتر

وأشارت دراسة أجراها الدكتور أندى ياروت، أستاذ علم النفس بجامعة شرق لندن، إلى أن فترة الانقطاع عن التدخين ما بين السيجارة والأخرى هى مصدر قلق وتوتر، هذا بالإضافة إلى العوامل البيئية والعاطفية التى يعتقد المدخن أنها تجعله فى حالة عدم رضا.

على عكس الاعتقاد.. التدخين يرفع درجات التوتر

ولاحظت الدراسة التى شملت 105 حالة من المدخنين أن مستوى درجة التوتر لدى المدخن تبقى بنفس المستوى بعد تدخين السيجارة، وتكون أعلى قبيل تدخين السيجارة، مشيرة إلى أن التدخين يؤثر على مزاج المدخنين فقط، ومن الخطأ الاعتقاد أنه يجعلهم اهدأ.

الإقلاع عن التدخين يقلل مستويات التوتر

هذا وقد أظهرت دراسة أخرى أجريت على مجموعة من الأشخاص انقطعوا عن التدخين أن مستويات التوتر لديهم قد أنخفض بعد ستة أشهر من ترك التدخين.

 

 

طالع أيضا:

علماء: أدوية الهلوسة تساعد فى الإقلاع عن التدخين

السجائر الإلكترونية.. فرصة للإقلاع عن التدخين وطريق لتعاطى الحشيش

إذا أردت الإقلاع عن التدخين.. عليك بالجرجير والجزر والبطاطا

بالفيديو.. سمكة تدخن بشراهة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *