الرئيسية / توب / الفراعنة برعوا فى الغناء.. ويفضلون سماع موسيقى العميان
الفراعنة

الفراعنة برعوا فى الغناء.. ويفضلون سماع موسيقى العميان

عرف المصريون القدماء مقدار تأثير الموسيقى والغناء فى الآداب والأخلاق والطباع، فاهتموا  بها كل الاهتمام وأنشأوا لهما المدارس الكبرى فى ممفيس نفسها مهد الحضارة و العرفان.

وترى النساء والرجال والأولاد الصغار يجتمعون مع بعضهم فى أيام الفيضان وفى وقت الحصاد والأعياد والمآتم والأفراح، وينتخبون من بينهم رئيسا يجلسونه أمامهم ويجلسون هم خلفه وحينئذ يشرع هو فى الضرب على الرباب أو المزهر ويشرعون هم فى التصفيق والغناء مرددين التواشيح التى يقولونها فى مطلع الغناء.

وكان رجال الطبقة القديمة يميلون كل الميل لسماع أناشيد وألحان النساء اللاتى يغنين بدون آلات طرب فى الوقت الذى لا يغنى الرجال إلا بها.

وكانت النساء يستخدمن مساعدات لأرباب الفن، وكان الجميع يقرعون الأكف أثناء الغناء لضبط النغمات ويميلون لسماع العميان لزعمهم بأنهم يتقنون الفن أكثر من غيرهم.

أما آلة الطرب التى كانت أكثر استعمالا من غيرها عندهم فهى العود، وهو على نوعين أحدهما صغير والآخر كبير وله يد طويلة، وكان الصغير يشتمل على 6 أو 7 أوتار، وأما الكبير فعلى 20 وترا أو أكثر، وكان الضاربون على النوع الأول يجلسون على الأرض عند الضرب، والضاربون على النوع الثانى يضربون وهم وقوف.

 

موضوعات متعلقة:

المصريون أصحاب أقدم مرصد فى العالم

الفراعنة استخدمواالأفيون لإثارة حماس الجيوش

الفراعنة استخدموا تعويذة خاصة لحماية الطيور من “الحدّاية”

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *