الرئيسية / نسيم وأمواج / أحداث ووقائع / النبى ينهى هجرته ويصل المدينة المنورة فى صيف 622م
رسول الله

النبى ينهى هجرته ويصل المدينة المنورة فى صيف 622م

وصل النبى محمد صلى الله عليه وسلم فى سبتمبر  622م إلى المدينة المنورة من مكة فى ما يعرف بالهجرة النبوية، ويمثل يوم 21 سبتمبر بداية التقويم الهجرى.

قريش تفشل فى تتبع الرسول وإعادته أثناء الهجرة

هاجر الرسول إلى المدينة المنورة، مع أبى بكر الصديق بما عرف بـ عام الهجرة، وفشلت محاولات قريش فى تتبعه وإعادته، وتجلت عناية الله فى الطريق وشهدت بذلك “أم معبد” كما شهد سراقة حتى وصل إلى المدينة المنورة فاستقبل بفرح المؤمنين، وأنشد الأنصار طلع البدر علينا، وأقام مسجدا وحمل فيه الحجارة مع أصحابه، وآخى بين المهاجرين والأنصار، ووضع ميثاقا عظيما لتنظيم العلاقة بين المقيمين من المهاجرين والأنصار واليهود فى المدينة المنورة، وظهرت آثار الهجرة فى مجالات التأسيس للدولة والأمة.

وسميت المدينة بدار الهجرة والسنة كما فى صحيح البخارى، وصارت الهجرة إليها من سائر الأنحاء الأخرى التى بلغها الإسلام تقوية للدولة، إلى أن قال بعد فتح مكة ودخول الناس فى دين الله أفواجا: “لا هجرة بعد الفتح ولكن جهاد ونية وإذا استنفرتم فانفروا” (متفق عليه)، وبقى معنى الهجرة فى هجر ما نهى الله عنه، وبقت تاريخا للأمة.

للهجرة عند المسلمين معان عميقة فى الوجدان والعقيدة، إذ تفصل بين الحق والباطل بالهجرة إلى الله، بالهجرة من الشرك والكفر إلى الإسلام، وبذلك تعد الحد الفاصل بين عوائد المجتمع الجاهلى ونظامه وتأسيس دولة الإسلام بالمدينة المنورة، ولذلك كله بدأ التاريخ الهجرى أو (تقويم هجرى) عند المسلمين انطلاقا من عام الهجرة النبوية من مكة إلى يثرب، التى أصبحت بعد ذلك تسمى المدينة المنورة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *