الرئيسية / نسيم وأمواج / أحداث ووقائع / حركة الشباب المجاهدين الإرهابية تقتل 68 كينيا فى سبتمبر الماضى
ارهاب

حركة الشباب المجاهدين الإرهابية تقتل 68 كينيا فى سبتمبر الماضى

وقعت حادثة القتل الجماعى فى سبتمبر عام 2013، فى المركز التجارى وستغيت، ونتج عنها مقتل أكثر من 68 قتيلا وحوالى 175 جريحا، وقد تبنى الهجوم حركة الشباب المجاهدين، وهو عبارة عن هجوم إرهابى وقع بين 21 سبتمبر و24 سبتمبر فى نيروبى عاصمة كينيا بين عناصر من حركة الشباب المجاهدين والقوات المسلحة الكينية، إضافة إلى خبراء إسرائيليين.

وقعت عمليات إطلاق النار فى المركز التجارى وستغيت فى نيروبى من قبل حركة الشباب المجاهدين الصومالية التى تبنت الهجوم، وتم قتل أكثر من 68 شخصا وجرح أكثر من 175 آخرين، حسب ما أدلى به الرئيس الكينى أوهورو كينياتا، وحسب حركة الشباب دافع هذه العملية هو المشاركة الكينية فى عملية ليندا نشى التى تدور على الأراضى الصومالية ضد الشباب المجاهدين.

بعد عملية القتل، قام الرئيس أوهورو كينياتا بخطاب تليفزيونى وقال إنه صدم بهذا الهجوم، وعبر عن نيته لتعقب هؤلاء الإرهابيين، النائب فى مجلس الشيوخ الكينى بيلو كيرو قال “فمن السابق لأوانه تحديد من هم هؤلاء الناس حقا، ولكن ما نعرفه هو أن هؤلاء الناس يعرفون ماذا يفعلون ومنظمون تنظيما جيدا”.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *