تعرف على جهاز “الأوتشرانا” أخطر جهة سياسية روسية

أول جهاز روسى بوليسى سياسى هو “الأوبريتشنينا”، أسسه “إيفان الرهيب” عام 1565، وتخلص منه عام 1572 بعد أن أصبح خطرا على إيفان نفسه، ولد “الأوتشرانا” فى عهد الإمبراطور “الكراندر الثانى” قيصر روسيا، لكن الجهاز لم تكتمل قدراته إلا فى الربع الأخير من القرن التاسع عشر .

وفى عام 1900 بلغ عدد رجاله 100 ألف عميل يتقاضون أجورهم من ميزانيات مدن روسيا الرئيسية، وكانت عملياتهم تنتشر فى جميع أنحاء روسيا وعواصم كثيرة فى الخارج، وعلى الرغم من أن “الأوتشرانا”حقق نتائج جيدة، إلا أن كثيرا من الثوار استطاعوا اختراقه بسهولة، كما تمكن البلاشفة من تدميره بدون مجهود يذكر حينما استولوا على السلطة عام 1917.

رغم أن جهاز “الأوتشرانا” لم يكن مسؤولا مسؤولية مباشرة عن تدبير المذابح، إلا أنه كان ضد السامية ويأخذ عليه اليهود دفع الكثيرين منهم إلى أحضان الماركسيين، وفى عام 1819 حصل الضابط أوتشرانى على جائزة قدرها 10 آلاف روبيل لتفوقه فى عمليات التحريض ضد اليهود بتوزيع النشرات.

موضوعات متعلقة

كيف يوقع رئيس المخابرات النمساوية ضحاياه داخل مكتبه؟!!

“صن تزو” رائد الجاسوسية فى الصين

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *