الرئيسية / توب / فرنسية تنجب بعد تجاوزها الستين من عمرها

فرنسية تنجب بعد تجاوزها الستين من عمرها

أنجبت فرنسية تبلغ من العمر 62 عاما طفلا ذكرا إلا أنها قد تواجه مساءلة قانونية بسبب خضوعها لعلاج من أجل الإخصاب وهو أمر مسموح به فى كل من إيطاليا وإنجلترا المجاورتين رغم أنه ممنوع فى فرنسا.

وقال فيليب لافيرن، مدير مستشفى لورييه بمدينة فريجة الواقعة على البحر المتوسط إن المرأة التى لم يكشف عن هويتها أنجبت طفلا فى 2001، وإنها وطفلها الذى يبلغ وزنه 3 كيلو جرامات بخير وهذا  أهم شئ بالنسبة لنا، وقال: “صحيح لا نرى نسوة تجاوزن الستين يلدن كل يوم وذلك ينطوى على المشكلات الجوهرية ولكن ليس من سلطتنا إصدار أحكام.

وقد أبلغت السلطات المختصة باستخراج الأوراق الثبوتية للمولود الجهات القضائية بعد التحقق من عمر الأم، واستبعد المسئولون حدوث حمل تلقائى ويعتقدون أن الأم خضعت لعلاج من أجل الإخصاب فى الخارج.

 الولادة علامة على انحراف لا يمكن التحكم فيه للتقدم العلمى

وقال وزير الصحة “برنار كوشنر”: إن الولادة علامة على انحراف لا يمكن التحكم فيه للتقدم العلمى، مشيرا إلى إمكان إنجاب المرأة فى عمر متقدم، مضيفا “لقد منعنا هذا النوع من المارسات حيث يجب أن يكون الزوجان فى عمر الإخصاب وهو أمر محل جدل فى سن الثانية والستين، وأكبر اللاتى أنجبن فى العالم سنا هى الإيطالية روزانا ديلا كورتى التى أنجبت ولدا عام 1994 بينما كانت فى الثالثة والستين من عمرها بعد الخضوع لعملية إخصاب.

موضوعات متعلقة

نصائح صحية وطبية للحوامل

اكتشاف طفل ميت منذ 36 عاما داخل بطن أمه

بشرة للنساء الحوامل.. لهذه الأسباب تُسرِّع الزلازل موعد ولادتك

بالصور.. عندما تنام ملائكة الله

17 ألف دولار.. ثمن تذكرة مشاهدة عملية ولادة عارضة أزياء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *