الرئيسية / توب / الحكاية الكاملة للجاسوس الإسرائيلى الأكبر إيلى كوهين (الحلقة الأولى)
الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين
الجاسوس-الإسرائيلي-إيلي-كوهين

الحكاية الكاملة للجاسوس الإسرائيلى الأكبر إيلى كوهين (الحلقة الأولى)

إيلى كوهين“، وبالعبرية “إلياهو بن شاؤول كوهين”، ولد فى 26 ديسمبر 1924 فى الإسكندرية، وذلك بعد هجرة واستقرار أحد أجداده فيها عام 1924، وعمل جاسوسًا لإسرائيل فى سوريا، وتم اكتشاف أمره وأُعدِم عام1965 ، وتم إلقاء جثّته فى حفرة دون أيّة مراسم، وطالبت أسرته بعد ذلك برفاته ولكن سوريا رفضت تسليم الرفات.

كوهين فى منظمة الشباب اليهودى الصهيونى

انضم كوهين إلى منظمة الشباب اليهودى الصهيونى فى مدينة الإسكندرية عام 1944، وبدا متحمِّسًا للسياسة الصهيونية تجاه البلاد العربية، وبعد 1948 أخذ يدعو مع غيره من أعضاء المنظمة لهجرة اليهود المصريين إلى فلسطين، وبالفعل هاجر أبواه وثلاثة من أشقائه إلى إسرائيل فى العام 1949، بينما تخلّف هو فى الإسكندرية‏.

كوهين جاسوسًا

عمل إيلى كوهين – قبل هجرته إلى إسرائيل – تحت قيادة “إبراهام دار” أحد كبار الجواسيس الإسرائيليين، والذى وصل إلى مصر ليباشر دوره فى التجسُّس ومساعدة اليهود على الهجرة وتجنيد العملاء، واتّخذ الجاسوس اسم جون دارلينج وشكّل شبكةً للمخابرات الإسرائيلية فى مصر، وهى الشبكة التى نفذت سلسلة من التفجيرات لبعض المنشآت الأمريكية فى القاهرة والإسكندرية،‏ بهدف إفساد العلاقة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية. 

كوهين وفضيحة لافون

فى عام 1954 تم إلقاء القبض على أفراد الشبكة فى فضيحة كبرى عُرِفت حينها بفضيحة لافون، وبعد انتهاء عمليات التحقيق،‏ كان إيلى كوهين قد تمكّن من إقناع المحقّقين ببراءة صفحته إلى أن خرج من مصر‏ عام 1955، فالتحق بالوحدة رقم ‏131‏ بجهاز الموساد، ثم أعيد إلى مصر‏ ولكنه كان تحت عيون المخابرات المصرية التى لم تنس ماضيه، فاعتقلته مع بدء العدوان الثلاثى فى أكتوبر 1956. 

موضوعات متعلقة 

رأفت الهجان يكتشف الجاسوس الإسرائيلى الأكبر “فيديو”

ليلى مراد تدعم مصر ومزراحى وراقية لخدمة إسرائيل.. الفنانون اليهود فى السينما 

هانسن حلقة فى حرب الجواسيس بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا

تاريخ خيانة اليهود لعهدهم مع رسول الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *