الرئيسية / توب / الدور الحقيقى الذى لعبه الرئيس السادات فى ثورة 1952

الدور الحقيقى الذى لعبه الرئيس السادات فى ثورة 1952

تخرج الرئيس السادات فى الكلية الحربية عام 1938م، وعين بسلاح الإشارة، واعتقل أكثر من مرة بسبب نشاطه السياسى، وطُرد من الجيش وأعيد عام 1950م.

دور الرئيس السادات فى ثورة 52

فى أعقاب قيام ثورة 23 يوليو عام 1952، كان على الرئيس السادات الاستيلاء على الإذاعة وبث أول بيان يعرف فيه الشعب نبأ قيام الثورة، ثم أصبح عضوا فى محكمة الثورة التى حاكمت المفسدين من رجال الحكومات السابقة، كما أصبح بعد ذلك عضوا فى محكمة الشعب التى شكلت لمحاكمة قيادات جماعة الإخوان المسلمين بعد اتهامهم بتدبير اغتيال جمال عبد الناصر.

مناصب السادات 

فى العام 1954م عين أنور السادات وزيرا للدولة وانتخب رئيسا لمؤتمر التضامن للشعوب الإفريقية ـ الآسيوية بالقاهرة عام 1959م، ثم عُين سكرتيرا للاتحاد القومى وانتخب رئيسا لمجلس الأمة (مجلس الشعب حاليا) عام 1960إلى سنة 1968م.

السادات نائب لرئيس الجمهورية

عين الرئيس جمال عبد الناصر السادات نائبا لرئيس الجمهورية وعضوا بمجلس الرئاسة عام 1964م، وانتخب عضوا باللجنة التنفيذية العليا للاتحاد الاشتراكى العربى، وأمينا للجنة القومية السياسية فى سبتمبر عام 1968، وأعيد تعيينه نائبا لرئيس الجمهورية عام 1969م، ثم انتخب رئيسا للمجمهورية بعد وفاة الزعيم جمال عبد الناصر.

موضوعات متعلقة

السادات مع مجرمى إسرائيل

الرئيس السادات راوغ بيجن فى إعدام أخطر جاسوسة هددت نصر أكتوبر

حكمة ألمانية عن الحب تعلمها الرئيس السادات فى المعتقل

أخطر قرار اتخذه الرئيس أنور السادات فى عام 1975

سبب انزعاج جيهان السادات من مقالات حرب أكتوبر عام 1993

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *