الرئيسية / توب / سبب صمت المصريين وانطوائهم فى فترة حكم عباس حلمى!
عباس حلمى الاول

سبب صمت المصريين وانطوائهم فى فترة حكم عباس حلمى!

تولى عباس حلمى الأول حكم مصر فى نوفمبر 1848، واستمر جالسًا على عرش الوالى حتى الثالث  عشر من يوليو 1854، وكان عباس باشا يميل إلى العزلة، كما كانت له مقولة شهيرة ذكرها المؤرخون، وهى: “إننى لا أريد أن يتحوّل قصرى إلى مقهى للقاءات، حيث يدخل المرء لكى يثرثر لأنه فى حالة فراغ ولا توجد لديه أيّة مشاغل أو أعمال”.

 شخصية عباس باشا

كتب نوبار باشا فى مذكراته عن تلك الفترة، قائلًا إن عباس باشا كان دائمًا ما يُجسّد شخصية السلطان أو الأمير الشرقى، وكان يعيش وحيدًا فى عزلة اختيارية، ويهيمن بجبروته على أعمق أعماق قصره، والجميع كانوا يطيعونه طاعة عمياء، والقصر الذى شيّده فى صحراء الريدانية، صحراء العباسية أو منطقة العباسية حاليًا، كان يتسم بالهدوء والسكينة والذوق الرفيع.

 العزلة فى مصر

امتد الصمت الذى كان يسود قصر عباس باشا إلى مصر كلها، وأصبح الجميع يتحدثون بصوت خافت، وفى خلال السنوات الأربع لولاية عباس باشا كانت مصر كلها تشبه قصره، لا أحد يختلط بأحد أو يصادق أحدًا، وعاش المصريون حالة انطواء وعزلة، وكانوا يتحاشون بعضهم ويتجنّبون الاختلاط والحوار.

 الموضوعات المتعلقة

الخديو عباس حلمى الأول يتجسس على أسرته بوسائل بدائية!

عباس حلمى الأول رفض التعامل مع الأجانب!

فرمان الباب العالى يُقلّل عدد قوات الجيش المصرى

عيد الجهاد الوطنى بدأه سعد زغلول بهدف استقلال مصر

فى مثل هذا اليوم.. إعلان الجمهورية فى البرازيل وعقد أول اجتماعات عصبة الأمم ومولد

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *