وكالة ناسا الأمريكية

حقيقة بحث ناسا عن المعادن على أسطح الكويكبات

تسعى إدارة الفضاء والطيران الأمريكية “ناسا” دومًا إلى اكتشاف المزيد من الحقائق والأسرار المرتبطة بالفضاء والكواكب التى تسبح فى هذا الكون المجهول، لهذا أطلقت العديد من المشروعات، وأجرت الكثير من الأبحاث العلمية، من اجل الكشف عن حقائق ونظريات وتكوين رؤى لم نكن نعرفها من قبل.

ناسا تكشف عن مشروع مهم

فى إطار هذه الجهود المكثّفة لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” لمعرفة الكون، قرّرت الوكالة البحث عن المعادن على سطح الكويكبات، حيث عرضت مشروعًا لتحسين الموارد المتاحة – بواسطة استخراج هذه المعادن – على مؤسستين كبيرتين فى مجال الصناعات المرتبطة بالفضاء. 

وضع استراتيجيات الحصول على المعادن

تتولّى مؤسستا:  Deep Space Industries  وPlanetary Resources مهمة استخراج المعادن من أسطح الكويكبات، حيث بدأ الخبراء فى هاتين المؤسستين عمليًّا فى وضع استراتيجيات للحصول على موارد من الفضاء.

استخدام التليسكوبات متوسطة الحجم لرصد الفضاء

يشير الخبراء إلى أن المؤسستين السالف ذكرهما ستبحثان عن الكويكبات التى تقع بالقرب من كوكب الأرض، وكذلك عن الموارد التى توجد فيها، مثل الجليد والمعادن بمختلف أنواعها والسيليكات والمعادن الكربونية، حيث كشفت مؤسسة ” Planetary Resources” فى تقرير لها عن اعتزامها استخدام الكثير من التليسكوبات المتوسطة الحجم لرصد الفضاء، وذلك بهدف العثور على الكويكبات الأكثر قربًا من الأرض والأغنى بمواردها السطحية، وتطمح الشركة فى تحقيق إيرادات جيدة من خلال تسويق التليسكوبات المعروفة باسم ” Arkyd ” من فئة 200 أو 300. 

استخدام مركبة فضائية صغيرة الحجم 

مؤسسة “Deep Space industries  ” أشارت إلى أنها سوف تستخدم مركبة فضائية صغيرة الحجم للبحث عن نفس المعلومات التى يمكن أن تحصل عليها المؤسسة الأولىمن خلال التلسكوبات.

موضوعات متعلقة:

ناسا تخطط لإطلاق أقوى صاروخ فى العالم

ناسا تؤكد عام 2015 من أحر أعوام الأرض

ناسا تكشف عن خطوات استيطان كوكب المريخ

ناسا تكشف تفاصيل اجتماع رؤساء وكالات الفضاء فى باريس

حقيقة عودة ناسا إلى رحلات الفضاء المأهولة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *