الرئيسية / توب / السجادة الحمراء اختراع بابلى للاستقبالات الرسمية
السجادة الحمراء اختراع بابلى للاستقبالات الرسمية

السجادة الحمراء اختراع بابلى للاستقبالات الرسمية

بمجرد أن يأتى ذكر السجادة الحمراء يتوارد إلى خاطرك صورة السجادة الحمراء فى مهرجان كان السينمائى الدولى، الذى تشهده مدينة كان الفرنسية فى مايو من كل عام، او سجادة حفل الأكاديمية الأمريكية لعلوم الصورة “أوسكار” الذى يُعقد فى فبراير أو مارس سنويًّا، وغيرها من المهرجانات والفعاليات الرسمية والتى تكون فنية فى الغالب، ولكن الحقيقة والخلفية التاريخية الأصلية هى أن السجادة الحمراء ليست بساطًا رسميًّا فى المهرجانات الفنية أو منذ القرن العشرين فقط، ولكنها فى الواقع أقدم من ذلك بكثير!.

السجادة الحمراء اختراع أهل بابل

تشير صفحات التاريخ إلى أن أهل بابل – أحد أهم روافد الحضارة العراقية -هم أول من استخدموا البساط الأحمر فى الاستقبالات الرسمية فى القرن الخامس قبل الميلاد، حينما بسط البابليون البساط الأحمر الطويل، ممتدًا من بوابة مدينة بابل وحتى بوابة قصر الملكى، لاستقبال الملك الإغريقى أجاممنون، تكريمًا له وتقديرًا لكل الجهود والتضحيات التى بذلها لبلاد بابل، وذلك بعد عودته منتصرًا لبلاده، وتحقيق انتصارات عظيمة لبابل بقيادته الحكيمة للجيوش الإغريقية. 

من هو الملك أجاممنون؟

ذُكر الملك أجاممنون فى ملحمة الإلياذة، على أنه كان أخًا للملك مينلاوس ملك إسبرطة الذى هربت زوجته “هيلين” مع أمير طروادة الشاب “باريس”، فكان ذلك سببًا فى حرب طروادة الشهيرة التى تذكرها الملاحم التاريخية، وقد شارك الملك أجاممنون فى الحرب كقائد أعلى لجيوش اليونانيين، وتمكن من جمع عدد كبير من أبطال اليونان، مثل آكيليس، وأودسيوس، وبتروكلوس فى جيشه.

موضوعات متعلقة 

قصة حبّ مذهلة وراء أحد عجائب الدنيا السبع!

مدينة اكتشفت فيها أقدم أبجدية فى العالم وسكانها يتكلمون بسبع لغات

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *