الرئيسية / توب / السعادة الزوجية تنتهى بعد 10 سنوات
السعادة الزوجية

السعادة الزوجية تنتهى بعد 10 سنوات

يبحث كل منا عن السعادة ويتمنى أن يجدها مع زوجته وأسرته، وقد تتعثر خطواته أحيانًا، فيبحث عن السبب دون أن يصل إليه، وفى الوقت ذاته يعجز عن إيجاد الحل، ولكن بشىء من التفاهم الإيجابى بينك وبين زوجتك تتفجر السعادة بين يديكما، ويرصد لكم “كايرو دار” فى هذا الموضوع بعض لحظات هروب السعادة.

غياب السعادة بين المتزوجين

أجرى طلاب جامعة “بريجام يونج” الأمريكية دراسة أفادت بأن المتزوجين يشعرون بعدم السعادة بعد 10 سنوات من  الزواج، ولكن إذا لم يبتعدوا فيمكنهما إعادة السعادة إليهما وإلى حياتهما المشتركة مرة أخرى.

المشاكل المعلقة تقضى على سعادة الأزواج

شاركت فى الدراسة أكثر من 2000 امرأة، ووُجِد أن 66 % من المتزوجات كنّ سعيدات فى السنوات الأولى للزواج، ولكن بعد مرور الوقت تناقص احتمال الزوجين لبعضهما، وهذه المسألة تزداد بعد مضى 10 سنوات على الحياة الزوجية، وذلك بسبب تراكم المشكلات المُعلّقة بينهما – أى التى تُترك بلا حل – كما أن الزوجين اللذين مضى على زواجهما أكثر من 30 سنة، تعود السعادة إلى حياتهما بشكل تدريجى.

الصمت والتجاهل يلتهم مشاعر الأزواج

تصمت الزوجة ردًّا على صمت الزوج، وتتجاهل الزوج فى أحايين كثيرة، فتُوتّر أعصابه وتهزّ كيانه وتزلزل إحساسه بذاته، ليسقط ثائرًا، وهنا تهدأ الزوجة داخليًّا ويسعدها سقوط زوجها الثائر، حتى إن زادت الأمور اشتعالاً، تتراكم مشاعر الغضب تدريجيًّا ثم تعمّ الحرائق، وإذا استمر هذا الأسلوب فى التعامل لسنوات فإنه قد يؤدّى إلى تآكل الأحاسيس الطيبة، وإلى تقليل رصيد الذكريات الجميلة، وعليه تصبح الحياة خالية من التفاهم وبلا سرور أو سعادة، ويفقد الزوج إحساسه تجاه زوجته، وبقليل من التفاهم الإيجابى يسترد الزوج والزوجة مقدارًا كبيرًا من السعادة التى تساعدهما على تجاوز الأزمات.

موضوعات متعلقة

بالصور.. تعرف على أغرب الطرق لطلب الزواج

سبب عجيب يجعل الفراعنة يتزوجون من شقيقاتهم!

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *