الرئيسية / توب / كيف أحب آدم عليه السلام حواء؟
الفتح الإسلامي

كيف أحب آدم عليه السلام حواء؟

يخطئ من يظن أن الحب لم يدق باب قلوب رسل وأنبياء الله، ظنا منهم أن الحب خطأ، والحقيقة أن سلوك وإطار هذا الحب هو الجوهر والفيصل، وما كان لرسل الله أن يتعدوا حدود الله، لذلك فقد أحب الأنبياء زوجاتهم وعاملوهن بمنتهى الرقة والحنان ونلن قدرا عظيما عندهم، وحكى لنا القرآن الكريم والسنة النبوية قصصا تروى مواقف للمرأة والحب فى حياة الرسل من بينها قصة أبونا آدم عليه السلام وأُمنا حواء.

حب آدم وحواء 

ورد أن سيدنا آدم حينما دخل الجنة استوحش وحدته فى جنة الله ولم يستطع آدم أن يهنأ بالعيش وحيدا، وجاء فى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: “فبينما هو نائم إذ خلق الله من ضلعه حواء،فاستيقظ فرآها بجواره، قال: من أنت؟، قالت: امرأة،قال: ما اسمك؟قالت: حواء،قال: ولما خلقت؟، قالت: لتسكن إلىّ.
وروى أن الملائكة سألت آدم عليه السلام وقالت: أتحبها ياآدم؟
قال : نعم، قالوا لحواء: أتحبينه ياحواء، قالت: لا، وكان فى قلبها أضعاف مافى قلبه من حبه.
فقالوا: فلو صدقت امرأة فى حبها لزوجها لصدقت حواء.
وتحكى الآثار وقصص السابقين أن آدم نزل بالهند وحواء بجدة بالمملكة العربية السعودية، ويُقال أن آدم ظل يبحث عن حواء حتى التقيا عند جبل عرفات، وهنا نلاحظ أن عرفات، أقرب إلى جدة وبعيد جدا عن الهند، فسبحان الله الذى قدّر لآدم التعب، حيث ظليبحث عن حواء كثيرا ووصل إليها، وكانت هذه أولى قصص الحب فى التاريخ .

موضوعات متعلقة

ما سر بناء الكعبة؟!

كم مرة تم بناء الكعبة؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *