الرئيسية / آداب وفنون / ريهام سعيد فى مرمى نيران نجوم المهرجانات بأغنية بنات الخير (فيديو)

ريهام سعيد فى مرمى نيران نجوم المهرجانات بأغنية بنات الخير (فيديو)

كثيرون يقولون إنها ألاعيب الإعلام، حتى تتوجّه العيون والعقول بعيدًا عن القضايا الأكثر أهمية وإثراءً للنزعة الثقافية الموجودة فى الأصل فى شعبنا المصرى “المتدين بطبعه”، وبعض آخر يهيم على وجهه وعقله مُصدّقًا ما يراه، ويتلبّسه شخص الدرويش فيدور فى الشوارع شامخ الجبهة مباهيًا الجهلاء بأنه رأى شبحًا أو تعامل قبل ذلك مع أشخاص “ملبوسين”، ثم يسرد قصة شجاعته الاستثنائية الفذة.

ربما تتلخص كل الأحاديث حول شخص امرأة خلقت لنفسها قالبًا خاصًّا فى نفوس وعقول مشاهديها، فلا مفرّ منه الآن، إنها الممثلة والمذيعة “ريهام سعيد“، التى كانت حلقاتها الأخيرة فى برنامجها الشهير “صبايا الخير” مصدرًا كبيرًا للثرثرة والنميمة فى كل مجلس و”زنقة”، وأثارت حولها سحابة كثيفة من السخرية على مستويات عديدة، منها المكتوب والمسموع والمرئى.

مؤخّرًا دخلت سحابة السخرية من ريهام سعيد منعطفًا جديدًا، وذلك حينما خرج علينا شباب “المهرجانات الشعبية” – كما يُطلق عليهم – بأغنية مصنوعة خصّيصًا لريهام سعيد، وملأها كل من سادات وفيفى والموزع عمرو حاحا بالكلمات الساخرة، وأطلقوا على المهرجان اسم “بنات الخير” تيمُّنًا باسم ببرنامج ريهام سعيد الشهير.

جدير بالذكر، أن ريهام سعيد كانت قد قوبلت بمزيج من السخط والسخرية عبر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعى المتربصين لها، خاصة بعد عرض حلقتيها عن “مسّ الجن”، حيث شكك روّاد مواقع التواصل الاجتماعى فى مصداقية ما عرضته فى الحلقتين.

وعلى جانب آخر، فإن المهرجان الجديد الذى صُنع من أجل ريهام سعيد، تناول إشارات لشخصها وبرنامجها بشكل واضح، منتقدًا ما تقدّمه من أفكار، وهو ما قاد البعض – ساخرين أيضًا – لأن يقولوا إن ريهام جعلت المهرجانات رسالة وتُقدّم فنًّا هادفًا، ومن كلمات مهرجان “بنات الخير”: “يا ريهام قولى الحق.. العفريت طلع والا لأ/ أفكار أحلام أوهام.. بيقدمها الإعلام/ والحلقة الجاية ريهام هتطير/ وإعلام الدرجة التالتة.. بيقدم برامج هابطة.. علشان الست ريهام.. تنجح بعد ما كانت هابطة”.

وإليكم الأغنية كاملة فى هذا الفيديو..

موضوعات متعلقة:

ريهام سعيد بين الجن والجنون وتعليقات الناس

حلقة ريهام سعيد عن الجن ورأى العلماء وأطباء النفس

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *