الرئيسية / توب / مضاعفات مرض السكر اقتصاديا
مضاعفات السكر

مضاعفات مرض السكر اقتصاديا

الأمراض المزمنة مشكلة عميقة تضرب نظام الحياة وخطط وبرامج المرضى اجتماعيًّا واقتصاديًّا وحياتيًّا، ولأنها تؤثر تأثيرًا سلبيًّا على كثير من أجهزة الجسم وعملياته الحيوية، إلى جانب أنها مزمنة ومستمرة مع الإنسان لسنوات، فإنها تحتاج على احتياطات وطرق تعامل خاصة، ولهذا تأتى البرامج والنظم الصحية والاجتماعية والطبية كحزمة واحدة عضوية وضرورية بالنسبة لمرضى الأمراض المزمنة – وعلى رأسها مرض السكرى – وفى ترتيب متقدم من لائحة هذه الاهتمامات تأتى الاستفادة من تجارب الآخرين، وتبديل أنظمة الحياة التى تتسبب فى الإصابة بمرض السكر، وتحقيق النظام الغذائى الذى يعمل على محاربة هذا المرض، إضافة إلى ممارسة نشاط رياضى يقضى على فرص الإصابة به، ومن ثم الغرق فى مستنقع المضاعفات، وهذا الأمر يضيف عبئًا اقتصاديًّا غير بسيط على كاهل الأفراد والأُسَر، ويؤثر على ميزانية الأسرة بشكل كبير.

 الخسارة الاقتصادية بسبب الأمراض

1سكر

يشير تقدير منظمة الصحة العالمية، إلى أن خسارة الصين نموذجًا – وخلال الفترة ما بين عامى 2006 و2015 – وصلت إلى 558 مليار دولار أمريكى من الدخل القومى بسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكر.

وفق هذه المعطيات والمخاطر، أطلق رئيس الاتحاد الدولى لمرض السكرى، جان كلود، تحذير للعالم بأسره، من أن مرض السكرى خارج السيطرة، وأن العالم يخسر معركته وكفاحه من أجل احتواء المرض، خاصة وأن السكرى يترك مضاعفاته وآثاره الاقتصادية الضخمة على الأفراد والأسر والنُظم الصحية والبلدان.

 الحفاظ على الوزن الصحى

سكر2

يؤكد الخبراء على ضرورة ممارسة النشاط الرياضى لمدة 30 دقيقة كل أسبوع يضمن خفض الوزن، واتباع نظام غذائى صحى يحتوى على 3 وجبات أو 5، من الفواكه والخضروات.

 توفير الأنسولين للمصابين

سكر3

إلى جانب ما سبق، يأتى تجنّب التدخين على رأس لائحة التدابير والاحتياطات، حيث يخفف تجنب التدخين من مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية، ويشمل علاج السكرى تخفيض مستوى السكر فى الدم، ما يجنّب المخاطر المترتبة على زيادته فيما يخص إصابة  الأوعية الدموية، كما ينبغى توفير الأنسولين للمصابين من جانب وزارات الصحة، ومتابعة حالات المرضى بشكل منتظم، وعلى رأسها التأكد من ضبط  مستوى ضغط الدم، ورعاية القدم حتى لا يتحول إلى المرض إلى قدم سكرى.

 إجراء الفحوص الطبية

يحتاج مريض السكرى إلى إجراء فحوص طبية للكشف على شبكية العين، حتى لا تتأثر بمضاعفات المرض، التى تصل إلى العمى، كما يحتاج المريض أيضًا إلى مراقبة مستوى الدهون فى الدم، سعيًا نحو تعديل وضبط مستويات الكولسترول، وإجراء فحوص دورية للكشف عن أيّة ملاحظات مبكّرة فيما يخص حالة الكُليتين، كما تؤكد منظمة الصحة العالمية على ضرورة خلق منهج عام يشجع على اتّباع النظم الغذائيّة الصحية، وممارسة النشاط الرياضى بانتظام، من أجل الحد من مشكلات الوزن والسمنة والسكر.

 موضوعات متعلقة

9 إرشادات للوقاية من مرض السكر

اسباب مرض السكر ومضاعفاته على الانسان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *