الرئيسية / منوعات / “يحيى” يحول المخلفات الزراعية لكربون نشط

“يحيى” يحول المخلفات الزراعية لكربون نشط

بعيداً عن زحمة الحياة السياسية والمشاكل التى تواجهها مصر.. استطاع يحيى رضا، أن يصنع فكرة جديدة تخدم مصر وهى تحويل المخلفات الزراعية مثل: قش الأرز وقشره ونشارة الخشب ومصاصة القصب و قوالح الذرة إلى كربون نشط له استخدامات عديدة لتطوير الصناعة مثل: تحليه المياه و تبييض السكر.

RecyloEgy.. اسم المشروع الذى وضعه يحيى ويحلم أن يتم تنفيذه فى مصر، لتقليل استيراد مصر من الكربون النشط الذى له استخدامات عديدة ولكن تواجهه مشكلة تمويل المشروع.

يحيى رضا، مؤسس ريسيكلو إيجى، قال لـ”اليوم السابع”، إن الهدف من “ريسيكلو إيجى” هو استغلال المخلفات الزراعية فى مصر وتحويلها لكربون نشط، مضيفاً أن عدم وجود تمويل لهذا المشروع يجعلهم يبدأون بمرحلة تحويل المخلفات العادية فى المنازل إلى أشياء مفيدة كحل مؤقت، حتى يأتى التمويل اللازم لتحويل المخلفات لكربون نشط.

وأوضح أن تنفيذ مشروعه يكون على 3 مراحل: الأولى جمع القمامة والمخلفات من المنازل برسوم بسيطة للغاية وفى حالة قيام المنازل بفصل المخلفات الصلبة عن الحيوية يتم أخذها منهم بلا مقابل ومدة هذه المرحلة 6 أشهر.

وعن المرحلة الثانية لعمل المشروع قال يحيى، إن من خلالها يتم أخذ المخلفات مثل: البلاستيك وعمل إعادة تدوير لها وإنتاج كراسى بلاستيك، ثم بعد ذلك مخلفات مثل: الورق والمناديل وتحويلها إلى ورق معاد تدويره، ثم تحويل المخلفات الصلبة مثل: الكانز إلى سبائك ألومنيوم، ومخلفات الطعام تحول إلى سماد عضوى أو إلى غاز البيوجاز الذى يستخدم كمصدر للوقود.

وأكد يحيى أن المرحلة الثالثة هى تحويل المخلفات الزراعية إلى كربون نشط أو إلى فحم أو إلى “بيو أويل” زيت البترول، مضيفاً أن المرحلة الأولى والثانية من المشروع تعتبر بمثابة سلالم لهم حتى يصلوا لمرحلة تحويل المخلفات لكربون نشط.
وطالب يحيى رجال الأعمال أو الحكومة المصرية الاستفادة من مشروعه وتطبيقه على أرض الواقع، حيث يكون للكربون النشط مزايا عديدة، فهو يستخدم فى تحليه المياه وفلاتر المياه وتبييض السكر وفصل الذهب، مضيفاً أن مصر تستورد كمية ضخمة من الكربون النشط بما يعادل 6 آلاف طن سنوياً وفى حالة تطبيق هذا المشروع فلن يتم استيراد كل هذه الكمية، كما أنه من الممكن أن تصدرها لدول أفريقيا والخليج العربى.

وأضاف أن الكربون النشط لا يتم إنتاجه فى الشرق الأوسط مطلقاً، لذا فإن عمل هذا المشروع سوف يجعل لمصر سوق نشط فى المنطقة، مشيراً إلى أن تطبيق مشروعه أيضاً ينمى فكرة الاقتصاد الأخضر المبنى على الاستهلاك للخامات غير المستغلة.

وكان مشروع “ريسيكولوجى”، الذى أطلقه يحيى مع فريق من خريجى كلية العلوم جامعة بنها، قد فاز بجائزة مسابقة “فكرتى” التى أطلقتها الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *