الرئيسية / منوعات / ست بنات غزاوية يتغلبن على البطالة بأناملهم الذهبية وبالتسويق دولياً

ست بنات غزاوية يتغلبن على البطالة بأناملهم الذهبية وبالتسويق دولياً

قررت ست فتيات من غزة التغلب على البطالة واستخدام هوياتهم فى فن التطريز بأناملهم الصغيرة، أربعة منهم أنهوا التعليم الجامعى واثنتين فى المرحلة الجامعية والثانوية.

الأخوات درسوا سوق العمل الفلسطينى ووجدوا أن لا أمل فى العمل فى الوظائف الحكومية أو الخاصة بسبب وضع غزة تحت الاحتلال، من هنا فكروا فى التغلب على هذه الحياة مستغلين موهبتهم فى التطريز العربى الفلسطينى لعمل بعض الأعمال التى يحتاجها السوق العربى والأجنبى.

تقول نور شعشاعة (مهندسة حاسوب) نحن نحب العمل جدا ونريد أن نعمل ونساعد والدنا على المعيشة ونساعد أنفسنا ووطننا فى توصيل صوته وأعماله الفنية إلى مختلف البلاد الأجنبية حتى لا ينسوا أن هناك دولة تسمى فلسطين بها شعب يؤمن بها ويعمل على بنائها.

وخلال مراحل التعليم الأولى تعلمنا فى المدرسة فن التطريز الفلاحى الذى يتميز به الشعب الفلسطينى، منها جاءت الفكرة وقمنا باستغلال موهبتنا فى هذا الفن وبمساعدة جدتنا استطعنا أن نتميز فيه كل يوم عن يوم، أما عن تسويق منتجاتنا بدأنا الأول ببعض المدن الفلسطينية، ولكن حركة البيع لم تكن كما نريدها ففكرنا فى عمل حركة بيع دولية عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى وبالفعل قمنا بعمل صفحة خاص بنا نعرض فيها أعمالنا الحديثة من محافظ، غطاء للهاتف المحمول، وآخر للاب توب، صوانى مختلفة الأشكال، ولوحات للتعليق، وبراويز للصور، وعمل شعارات لمؤسسات عالمية أو وفقا لما يتم الطلب منا من مختلف المؤسسات.

وتضيف وبعد عمل هذه الصفحة تم الإقبال السريع من مختلف الدول العربية والأجنبية فهناك طلبات تأتى إلينا من أمريكا كثيرا وغيرها من البلدان الأجنبية، وذلك لأن الشعوب الأجنبية تعشق وتقدر الأعمال العربية الأصيلة فلا يستطيع أحد منهم أن يقلدها بنفس الطعم والروح العربى.

وتشير نور إلى أن عملهم هذا جعلهم يشعرون بقيمة العمل، ولابد أن يفكر الشباب فى زيادة دخلهم من خلال مواهبهم للتغلب على ظاهرة البطالة فالعمل ليست الوظيفة التى تخصصها الحكومات لنا، فأنا أعمل مدربة حاسوب ولكن المرتب لا يستطيع أن يكفى كل شيء، ونحن نعتبر عملنا الحقيقى هو شغل التطريز العربى لأن هذا هو العمل الذى اخترناه بأنفسنا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *