الرئيسية / طابور الصباح / كيف تساعد عقلك الباطن على حل المشكلات؟

كيف تساعد عقلك الباطن على حل المشكلات؟

ينقسم العقل البشرى إلى قسمين: عقل واعٍ، مسؤول عن اتخاذ القرارات، وعقل باطن مسؤول عن تغذية العقل الواعى بالمعلومات والأفكار والخلفيات التاريخية دعمًا لها فى هذه القرارات، وتتمثّل أهداف ووظائف العقل الواعى فى التفكير والتخطيط والعمل واتخاذ المواقف والقرارات، بينما يبزغ دور العقل الباطن عندما تحاول تذكر كلمة، وتعجز عن ذلك، ثم تتذكرها فجأة وبشكل لا إرادى وكأنه وحى، هنا يعمل العقل الباطن على التذكير بالمعلومات، وبالفعل لديه قدرة كبيرة على تحقيق هذه المهمة، فقط يحتاج الوقت الكافى لكى يتذكر.

 الاسترخاء يساعد عقلك الباطن على حل المشكلات

مشاكل3

نحن لا ننسى أيًّا من مواقفنا ومعلوماتنا وتفاصيل حياتنا قط، بل يُخزّن العقل الباطن المعلومات، ويستدعيها العقل الواعى مرة أخرى عند الحاجة إليها، ولكى يتذكّر عقلك الباطن بشكل جيد، لا بدّ من أن يكون العقل الواعى صافيًا، ويمكنك دعمه فى هذا الأمر عبر التأمل، والاسترخاء، مع أخذ قسط كافٍ من النوم، ويؤمن كثيرون من العلماء بأن التأمل والتفكير فىا لكون والعالم المحيط من أفضل طرق الراحة والاسترخاء، ويساعدان العقل الباطن على استدعاء المعلومات والخبرات وحل المشكلات بخطوات سهلة وبسيطة.

تحديد المشكلة أول الطريق لحلّها

lah;g1

فى سياق التعامل الواعى والناضج مع المشكلات، لا بدّ من أن نُحدّد المشكلة أوّلاً، ثمّ نحصر كل اقتراحات الحلول الممكنة، وبعد ذلك ندع العقل الواعى يتخيّر أفضل الحلول من بينها.

تحديد المشكلة والتعامل معها وفق هذا المنطق سيُمكّن العقل الواعى من التواصل مع العقل الباطن ومحاولة استدعاء المعلومات منه، ولكن عليك الانتباه إلى أنك إذا استيقظت فى أثناء الليل فعليك تدوين الحلول بشكل سريع، فالعقل الباطن لا يعرف الوقت، وإذا لم تدوّن الحلول والأفاكر التى تداعت إلى ذهنك، أو إلى عقلك الواعى، فقد تنساها بسهولة، إلى جانب أن العقل الباطن قد يشعر بالإهمال جرّاء هذا وتقل كفاءته، وربما يمتنع عن إمدادك بالحلول والمقترحات إذا استشعر أنها غير مؤثرة وغير ذى جدوى أو تقدير منك فى المواقف والمشكلات التى تمر بها.

 العقل الباطن لا يحكم أحكامًا أخلاقية

يجب أيضًا أن تدرك أن العقل الباطن لا يُصدر أحكامًا أخلاقية مطلقًا، فوسائل وأدوات هذه النظرة القيمية والأخلاقية غير متوفرة لديه، وهذه ضمن مهام ومسؤوليات العقل الواعى.

كذلك فإن الثقة فى النفس وفى العقل الباطن كافية لدعم منظومتك العقلية والنفسية، بما يسمح لها بإمدادك بكل الأفكار والمقترحات اللازمة لتحقيق أهدافك، ولكن لا تسمح لنفسك بالنقد السلبى، ولا تقارن نفسك بالآخرين، ولا تدعهم يبرمجون عقلك الباطن وفق تصوراتهم، خاصة وأن العقل الباطن قد يتأثر بالمصادر الخارجية بسهولة.

عليك أيضًا ألا تدع الخوف يتسرّب إليك، واجه الأفكار الفاشلة وقم بمحاربتها وإحباط مخططاتها، حتى تساعد العقل الباطن على اتخاذ القرارت وتطوير القدرات وصولاً إلى النجاح والتخلص من العادات السيئة، ولا بدّ من العمل على تحسين الحالة الصحية وبرامج العناية بالجسم وبالنظام الغذائى، وكذلك تقوية الثقة بالنفس.



موضوعات متعلقة

العقل الباطن يتخذ لنا قرارات محورية فى حياتنا دون أن نشعر

البصل ينظف خلايا المخ ويحسن الذاكرة

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *