الرئيسية / منوعات / محمد: طورت ماكينة غزل البنات الملون الصينية وأعرضها كمشروع قومى للشباب

محمد: طورت ماكينة غزل البنات الملون الصينية وأعرضها كمشروع قومى للشباب

الماكينة يمكنها الإنفاق على 5.000 أسرة.. و”التاتش المصرى” ابتكر أشكالا جديدة للغزل

ترى الأطفال والكبار من بعيد وقد تركوا كل شىء واصطفوا أمام ماكينته، الألوان والأشكال المبدعة لقطعة غزل البنات التى يحملونها، تكاد تنطق من جمالها، والابتكار فى تصميم أشكال جديدة أكثر جمالاً وإبداعًا تفاجئك فى كل مرة، إنها ماكينة غزل البنات الملون المصرية، التى أخذ الشاب المصرى “محمد عبد السلام” فكرتها من الصين، وطوّرها وأضاف عليها ومصرّها لتناسب احتياجات السوق المحلية، محقّقًا بها نجاحًا ومكاسب تفوق الخيال.

اليوم، قرر الشاب المصرى نشر الفكرة – بعد نجاحها بشكل كبير – وإطلاقها كمشروع قومى يخرج من رحم منطقة باب الشعرية إلى السوق المحلية والعربية، ليقضى به على بطالة 5000 شاب، ينفقون من خلاله على أسرهم باستخدام هذه الماكينة، التى تكسب يوميًّا قرابة الـ 400 جنيه.

يقول “عبد السلام”: “القصة بدأت بفيديو عادى جدًّا، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى، لبائع غزل بنات صينى يلوّن الغزل ويمزج عدة ألوان مع بعضها، فأعجبتنى الفكرة وقرّرت تطبيقها فى السوق المصرى، وعندما سألت، اكتشفت أن السر ليس فى البائع – كما ظن كثيرون – ولكن فى تصميم الماكينة، وهنا بدأت المشاكل، حيث استوردنا الماكينة بـ 11 ألف جنيه من الصين، ولكنها لم تعمل فى مصر بسبب مواصفاتها غير المناسبة، ولكننى لم أستسلم، وطورت الماكينة من حيث الشكل والإمكانات، وحولتها من غاز لكهرباء أيضًا، لنبدأ بعدها فى نشر عدة ماكينات بأكبر الأسواق الـ 5 نجوم والعادية، وتحقيق المكاسب”.

وأضاف عبد السلام، صاحب مشروع نشر ماكينات غزل البنات الملوّن، قائلاً: “سنعرض الماكينة فى السوق بـ 5000 جنيه، وهى تقفيل مصرى بالكامل، والماكينة تستطيع القضاء على بطالة آلاف الشباب العاطلين فى مصر، حيث نبيع قطعة الغزل بـ 5 جنيهات، بعدد يتراوح ما بين 80 إلى 100 قطعة يوميًّا”.

أما عن الإضافة التى أضافها البائعون المصريون على الماكينة، قال صاحب المشروع: “اللمسة المصرية أضافت على جودة المنتج الكثير من حيث الشكل والتصميم، وإدخال عناصر جديدة، فنحن مثلاً ابتكرنا غزل بنات على شكل ميكى ماوس، وأدخلنا الشيكولاتة فى منتصف بعض القطع، ليشعر الطفل بفرحة أكبر، كما ندرب البائعين على تنفيذ أشكال جديدة، مثل القلوب والفراشات والورود، والصينيون أنفسهم لا يقدمون الغزل بهذه الأشكال والأنواع، وهذا هو التاتش المصرى”.

1 محمد طور الماكينة ومصرّها لتناسب السوق المحلية
محمد طور الماكينة ومصرّها لتناسب السوق المحلية

 

2) الماكينة تبيع يوميا من 80 إلى 100 قطعة والأطفال والكبار يقبلون عليها
الماكينة تبيع يوميا من 80 إلى 100 قطعة والأطفال والكبار يقبلون عليها

 

 

5) محمد يكاد ينهى الطبقة الثانية من قطعته المبتكرة
محمد يكاد ينهى الطبقة الثانية من قطعته المبتكرة

 

 

6) الماكينة تساعد الشباب العاطلين وتنفق على أسرهم

7) بعض القطع التى أنتجها محمد للتو
بعض القطع التى أنتجها محمد للتو

 

3) محمد يعمل على إنتاج قطعة جديدة من غزل البنات الملون
محمد يعمل على إنتاج قطعة جديدة من غزل البنات الملون

 

4) التاتش المصرى جود المنتج الصينى وابتكر فيه
التاتش المصرى جود المنتج الصينى وابتكر فيه

 

 

 

 

7 تعليقات

  1. ياريت اعرف أوصل لمحمد ارقم تليفون لاني فعلا اشتريت ماكينة صيني وكنت عايز اعمل الاشكال بس للأسف الموضوع فشل

  2. قرات موضوع محمد عبد السلام الخاص ب ماكينات غزل البنات مكتوب يوم 18/3/2015 الأستاذة نورهان فتحي اريد التواصل مع محمد عبد السلام لأني جربت المشروع وللأسف فشل برجاء المساعدة

  3. انا اشتريت ماكينة غزل من الاستاذ محمد فعلا الماكينة جيدة جدا والمشروع ممتلز ومربح وكمان الاسناذ محمد دربنى ازاى اشتغل عليها ياريت كل الشباب اللى مش لاقى شغل يجرب المشروع دة واللى عايز يتواصل مع الاستاذ محمد دة حسابة على الفيس بوك

  4. سمير سليمان

    أحنا عايزين رقم تليفون أو طريقة للتواصل أو العنوان يا ريت

  5. اوصل ازى لمحمد لو سمحتم

    • سمير سليمان

      أنا وصلت للأستاذ محمد عبد السلام للى عايز يوصله يكلمنى و سعر الماكينة 6600 ج منه بعد ما لفيت القاهرة كلها علية يومين و الله و الحمد لله وصلت

  6. مرحبا
    انا اخوكم فادي من سوريا/ دمشق
    بائع غزل البنات من حوالي 3 سنوات
    حاولت كتير طور ماكينتي لتنتج غزل البنات على شكل وردة وما وصلت لنتيجة الرجاء اعطائي رقم الأخ محمد للتواصل
    او اي طريق اخرى للتواصل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *