الرئيسية / منوعات / “الحق عروسة”.. بالدراسات والأرقام المتزوج ضعف عمر العازب

“الحق عروسة”.. بالدراسات والأرقام المتزوج ضعف عمر العازب

يرى بعض الرجال فترة العزوبية على أنها أجمل سنوات حياتهم، حيث يتمتعون بالحرية والاستقلال رافضين مبدأ الزواج، النبأ السىء أن هذه السنوات لن تدوم طويلا، هذا ما أكده العلماء حيث اكتشفوا أن الزواج السعيد يطيل عمر الإنسان ويؤدى به إلى شيخوخة سعيدة، على عكس العزوبية التى تقصف العمر، وتتسبب فى موت الإنسان وحيدا وصغيراً.

وقالت جريدة “الديلى تلجراف” البريطانية، إن علاقة الزواج المستقرة يمكنها أن تطيل عمر الإنسان وتصل به إلى ما بعد الستين عاما، بينما يموت معظم الرجال الذين يفضلون العزوبية فى نهاية عقدهم الخامس دون أن يأخذوا فرصتهم فى عيش حياة مديدة وهانئة.

وأضاف القائمون على الدراسة موضحين أن خطر الوفاة المبكرة يداهم الشخص العازب، كما ترجع أسباب الوفاة إلى عدم وجود شخص يعتنى بهم أو يلحقهم فى الحالات الطارئة كما تفعل الزوجة مع زوجها.

وأشار العلماء، أن الزواج السعيد يطيل عمر صاحبه بنسبة مذهلة تصل إلى ضعف سنوات العمر تقريباً، كما تؤثر أزمات منتصف العمر على الحالة الصحية للرجل المتزوج بمعدلات أقل وهذا ينعكس إيجابياً على حالتهم النفسية وصحتهم البدنية.

وقال الباحثون من المركز الطبى بجامعة “ديوك” بالولايات المتحدة، إن الحالة الاجتماعية لها ترتبط بشدة بشيخوخة الجسم المبكرة، فتغير كلمة أعزب إلى متزوج فى البطاقة الشخصية للرجل تؤثر على شهاداته الصحية كذلك.

وأضاف الباحثون محذرين الرجال من الوصول إلى منتصف العمر دون زواج، حيث يبدأ بعدها العد التنازلى لتدهور الحالتين الصحية والنفسية.

واختتمت الدراسة، مؤكدة أن الزوجة ليست مجرد شخص عادى فى حياة الرجل، إنما هى بمثابة غرفة طوارئ متنقلة له تساعده أينما كان من أى شىء يعانيه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *