الرئيسية / منوعات / خالد فنان النقش على النحاس: المهنة لن تختفى طالما لها أسطوات

خالد فنان النقش على النحاس: المهنة لن تختفى طالما لها أسطوات

لأسطى خالد محمد الشهير بخالد شحاتة نقاش معادن فى منطقة خان الخليلى فى قلب القاهرة الفاطمية وعلى مقربة من المشهد الحسينى يحكى أنه ورث هذه المهنة أبا عن جد ويعمل بها منذ نعومة أظافره عندما كان يرى أباه ومن قبله جده وهما يقومان بهذا العمل ولذلك أحب المهنة.

وقال أنها ليست مجرد قطعة نحاس يتعامل معها ولكنه يرتبط بالقطعة النحاسية ويعشقها ولذلك فكل قطعة تمثل له أهمية خاصة لأنه يبدع فيها وأضاف أن المهنة موجودة فى مصر منذ العصر الفرعونى وازدهرت فى العصر الاسلامى و فى العصر الحديث أصبحت من المهن النادرة والإقبال عليها ضعيف كمهنة لأن عدد من يعملون بها قليل جدا ولكن الأسطوات هم من يدافعون عن وجودها ، وأضاف أن الذين يقبلون على شراء هذه القطع النحاسية أغلبهم من الأجانب والعرب والأثرياء ،ولكن بعد الثورة تأثر الحال بنا ومع انخفاض السائحين تراكمت البضاعة ولكن بدأت الحياة تعود من جديد ويظهر السائحين مرة أخرى وتعود حركة البيع والشراء.

وشرح خالد طريقة عمله بالنقش ويقول يبدأ بعمل الشكل برسم شكل هندسى معين ثم تذهب القطعة إلى الخراطة لتنفيذ الرسم ثم يقوم بعملية التلميع ووضع الألوان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *