الرئيسية / منوعات / الكليم .. بساط فى الماضى .. للزينة فى الحاضر
الكليم

الكليم .. بساط فى الماضى .. للزينة فى الحاضر

كان الكليم الصوف – وهو نوع من الأبسطة التى كانت تفرش على أرض البيوت فى الزمن الماضى _ جزءا من جهاز العروسة الذى تحرص العائلات فى معظم البيوت المصرية على وضعه ضمن أثاث بيت العروس.

كان الكليم – وما زال – يصنع يدويا من صوف الخراف والأغنام بعد غزله، ويستخدم فى صناعته النول اليدوى ليتحول الصوف على يد صانع الكليم إلى لوحة من الفن الشعبى، مرسومة بألوان الطبيعة المصرية، وعلى الرغم من بساطة مكوناته ورسوماته إلا أنه ينجح دائما في أن يجذب إليه أنظار المحبين للأصالة، ويعرف إقبالا كبيرا عليه حتى بعد تطور صناعة السجاد وتقنياتها في مصر وبلاد العالم.

وفي السنوات الأخيرة عاد الكليم ليحتل موقعا مهما بالنسبة لمصممي الديكور المصريين، حيث يتم استخدامه بفرشه على مساحة من أرض البيت، أو كلوحات فنية تعلق على الحائط.

وقد عرف المصريون هذه الصناعة،، منذ آلاف السنين عندما شعروا بالحاجة إلى شيء يحفظ أجسادهم من عوامل الطبيعة المتقلبة والقاسية، سواء كانت الحرارة أو الرطوبة أو البرد أثناء النوم وملامستهم للأرض الخشنة، فهداهم تفكيرهم لصنع الكليم من صوف الغنم والخراف التي كانوا يرعونها.

وفى الزمن الحالى صار الكليم يصنع من الصوف أو من الحرير، ولكنه مازال محتفظا بنقوشه الفلكلورية التي تتداخل فيها الألوان وتتمازج بشكل عصري. ومن أكثر ما يميز الكليم المصري، إلى جانب ألوانه الجذابة وتصميماته الرائعة، قوامه الفريد والمتماسك.

ورغم تعدد الأماكن التي تزدهر فيها هذه الصناعة، إلا أن واحة سيوه، التي تصنع فيها الأكلمة ذات الزخارف تعد واحة من أقدم معاقل هذه الصناعة، ولكن مدينة “فوة” بمحافظة كفر الشيخ بدلتا مصر تبقى الأشهر حيث يوجد بها أكثر من 70 % من ورش صناعة السجاد والكليم في مصر، إلى جانب 7 ألاف نول تعمل فى 3 آلاف ورشة لصناعة الكليم الشعبي و 70 مصنعا للغزل تقوم بتحويل الصوف الى المواد الخام اللازمة لصناعته.

وهناك أيضا قرية الحرانية الواقعة على طريق سقارة السياحي بمحافظة الجيزة والتي تعد مقصدا للآلاف من السياح، العرب والأجانب، من الراغبين في شراء هذا النوع من الأبسطة النوع الذي تعتمد صناعته على استخدام النول البسيط، والذى يشتهر برسومات فلكلورية من التراث الشعبى المصرى .

تعليق واحد

  1. انا من محبى الفنون والحرف اليدوية وأحب إقتنائها ولكنى أجد صعوبة في الوصول الى الحرفيين الذين يقومون بصناعتها ، الا يوجد موقع علي الانترنت لهؤلاء الحرفيين ؟ واقصد بذلك من يقومون بالعمل الفني انفسهم . اعتقد ان مثل هذه المواقع سوف يساهم بشكل كبير في تسويق هذه الاعمال وواجها إن شاء الله .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *