الرئيسية / منوعات / إدمان الإنترنت أول خطوات الفشل فى الدراسة
ادمان الانترنت

إدمان الإنترنت أول خطوات الفشل فى الدراسة

لا يضيع إنسان القرن الواحد والعشرون ساعات وساعات من عمره وحسب أمام شاشات الحاسب الألى ومواقع التواصل الإجتماعى ، إنما يصاب فى اثناء ذلك بسلسة من السلبيات والتى قد تضيع دراسته وتسبب له ضعف الذاكرة وتشتت الأفكار كذلك .

هذا ما أكدته مجلة ” ذا هيلث ويك ” فى عددها الصادر هذا الأسبوع بعد أن شرحت مساوئ إدمان الأنترنت معتبرة أياه أخطر أمراض العصر الحديث وأكثرها تفشياً بين الطلاب .

وقال الباحثون أنهم لاحظوا إضطراب دراسى لدى الطلاب يعزى إلى أصابتهم بـمرض ” فرط الأنتباه والأضطراب الرقمى ” والذى يصيب مدمنى الأنترنت ممن يقضون ست ساعات فأكثر على الشبكة العنكبوتية .

وأوضح الموقع أن تجارب معملية عديدة تمت على فئران وحيوانات المعامل لقياس الضرر الناتج عن تعرضهم لشاشة الكومبيوتر وتغير صفحات الأنترنت أمامهم واحدة تلو الأخرى حيث تسبب ذلك لهم بحالة من الهياج العصبى وفرط الأنتباه وضعف قدرتهم على التحصيل والمذاكرة .

وأشار العلماء إلى أن معظم المصابين بمرض فرط الأنتباه والأضطراب الرقمى يقعون فى الفئة العمرية ما بين 18 و30 عاماً وأغلبهم يمرون بمراحل دراسية هامه ، حيث يؤدى بهم ذلك فى نهاية المطاف إلى حالة من العزلة والإكتئاب وضعف شديد فى التحصيل .

وحذر الباحثون مستخدمى الأنترنت من الطلاب من تجاوز المتوسط المناسب لإستعمال الشبكة العالمية والحاسب الألى بوجه عام مؤكدين أن الحد الأفضل لاستخدام الأنترنت فى الأغراض الترفيهية هو 4 ساعات يومياً وقت الأجازة وساعتين فقط وقت الدراسة وذلك بحد أقصى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *