الرئيسية / توب / احدث طرق العلاج.. هل تصدق أن يدخل الثلج ضمن مكونات الساونا؟

احدث طرق العلاج.. هل تصدق أن يدخل الثلج ضمن مكونات الساونا؟

نوع جديد من العلاج، ربما يكون غريبًا نوعًا ما، ولكنه فعال بدرجة كبيرة، فيمكنك من خلاله إنقاص الوزن وعلاج آلام المفاصل وتخليص جسمك من السموم، وليس هذا فقط، بل إنه سيعتنى ببشرة وجهك بدرجة كبيرة ومفيدة، فما هو هذا العلاج؟ وكيف يتعامل مع الجسم؟ هذا ما سيقدمه لك موقع “كايرو دار” عبر السطور التالية.

 

كيف يستخدم هذا النوع من العلاج؟

يعتمد العلاج بالجليد على فكرة تغيير درجات حرارة الجسم من خلال استخدام غرفة من الجليد، مطهرة بأنظمة ألوان LED، ومن ثم التوجه إلى غرفة الساونا، حيث البخار الساخن، لأن ذلك يوفر أحاسيس مختلفة تعمل على تنشيط الدورة الدموية للجسم، والتخلص من السموم، فتنتقل بين درجات الحرارة – من كهف جليدى إلى الساونا – بما يساهم فى تحفيز الحواس ويعمل على تقشير البشرة.

 

ما هى مكونات العلاج بالجليد؟

ضمن تقنيات العلاج بالجليد تٌستخدم بعض المكونات، والتى تتمثل فى ملح البحار والزيوت العضوية والطين، وهى المكونات التى تساعد على استعادة التوازن فى الجسم، وذلك بخلاف التدليك بالثلج البارد، ما يعود على الجسم بالاسترخاء، ويصل إلى عضلات الأنسجة العميقة، وهذا إضافة إلى القدرة على تهدئة آلام المفاصل والتخفيف من الدهون فى الجسم، من خلال تعزيز التمثيل الغذائى أيضًا، ومن ثمّ فقدان الوزن.

 احدث طرق العلاج

فوائد العلاج بالجليد للبشرة

يتضمن العلاج بالجليد فوائد مختلفة للبشرة، وخاصة الوجه، والذى يمكن أن تضع عليه أحزمة الطين الحارة قبل المكعبات الباردة، وذلك لفترة قد تصل إلى ساعتين و15 دقيقة، من أجل تخليص بشرة الوجه من السموم، ومنحها النقاء والنضارة والاسترخاء الكاملين، وخلال هذه الفترة التى تخضع فيها لهذا النمط من العلاج يجب تناول السوائل، حتى تحافظ على توازن الحرارة داخل الجسم وتقيه من خطر الجفاف ونقص السوائل.


العلاج بالجليد

موضوعات متعلقة:

 أحدث تقاليع الطب فى الصين.. هل يمكنك علاج نفسك بالنار؟

“الحقن تحت الجلد”.. أحدث طريقة لعلاج تجاعيد الوجه دون جراحة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *